إعلان

مغلق بالحجارة.. بيان رسمي يكشف سبب انهيار كوبري العزيزية في الشرقية - صور

11:11 م الخميس 11 أغسطس 2022

الشرقية - نورهان ربيع:

كشفت رئاسة مركز ومدينة منيا القمح التابعة لمحافظة الشرقية خلال بيان رسمي اليوم الخميس أسباب انهيار كوبري العزيزية.

وأوضح بيان رئاسة المدينة أن انهيار كوبري مشاة العزيزية مساء اليوم الخميس كان بسبب "تآكل بعض المواسير الحاملة للكوبري بسبب الصدأ، ما أدى إلى ميوله.

وأضاف البيان الصادر عن رئاسة المدية أنه كان جرى إغلاق الكوبري بالصخور ولحام الحديد منذ حوالي شهرين بالتنسيق مع هندسة ري منيا القمح".

وقال البيان إنه "لحظة سقوط كوبري العزيزية تصادف مرور سيدة وطفلتها بطريق الخطأ (بالمخالفة) على الكوبري، فسقطتا في بحر مويس وتم إنقاذ السيدة بواسطة الأهالي وجاري البحث عن الطفلة".

وأوضح البيان أنه يوجد كوبري لعبور السيارات على بعد 100 متر جهة الوحدة المحلية بالعزيزية، ووجود كوبري آخر لعبور المشاة على بعد حوالي 200 متر جهة مبنى التأمينات، مؤكدة أنه تمت السيطرة علي الموقف وبحضور الشرطة والإنقاذ النهري.

وفي السياق استغاث أهالي منيا القمح المتواجدون في منطقة كوبري العزيزية بالمسؤولين لإنقاذهم من كارثة وشيكة من الممكن أن تحدث خلال لحظات، وذلك عقب انهيار الكوبري، وسقوطه في مياه بحر مويس، حيث سقط معه كابل كهرباء الضغط العالي وأصبح بينه وبين المياه سنتيمترات.

وقال الأهالي إنه في حالة سقوط كابل الكهرباء في المياه تسري الكهرباء في الماء، وتصبح شديدة الخطورة، خاصة وأن هناك بعض الأشخاص ما يزالون في المياه جراء انهيار الكوبري، للبحث عن طفلة مفقودة، ما يعرض حياتهم للخطر.

وناشد الأهالي رئيس المدينة والمسؤولين في منيا القمح وشركة الكهرباء بسرعة التوجه لمنطقة وقوع الحادث، ورفع كابل الكهرباء قبل وصوله للمياه حفاظًا على الأرواح.

روى شاهد عيان على واقعة انهيار كوبري قرية العزيزية التابعة لمركز منيا القمح في محافظة الشرقية تفاصيل اللحظات الأولى للواقعة وانتشال سيدة، والبحث عن طفلة رضيعة.

وفي التفاصيل تلقى اللواء محمد صلاح مدير أمن الشرقية إخطارًا بالواقعة، وانتقلت الأجهزة المختصة وسيارات الإسعاف إلى موقع البلاغ لفحصه والوقوف على ملابسات الواقعة.

وقال "أيمن" شاهد العيان إن الكوبري انهار لحظة مرور أم وطفلتها الرضيعة و3 شباب عليه، مساء اليوم الخميس، موضحًا أن الشباب استطاعوا النجاة عبر القفز من جانبي الكوبري ولم يسقطوا في مياه بحر مويس.

وأوضح "أيمن" شاهد العيان على لحظة انهيار الكوبري، أن الأم سقطت مع رضيعتها في المياه، فهب لإنقاذها، ونزل إلى المياه واستطاعوا إخراجها من المياه سالمة.

وأضاف شاهد العيان على الواقعة أن الأم عقب اقترابهم بها من الشاطئ صرخت "بنتي بنتي تحت" وحينها علموا أن هناك طفلة تدعى "سيلين" لا تزال في المياه لم يتم انتشالها حتى الآن.

تبين انهيار كوبري العزيزية التابعة لمركز منيا القمح بالشرقية، وتمكن الأهالي من انتشال 3 أشخاص من مياه بحر مويس.

وأوضح شهود عيان أن الأهالي تمكنوا من انتشال 3 أشخاص بينهم سيدة، إلا أنها كانت تحمل طفلة أثناء مرورها على الكوبري لحظة انهياره، وتواصل فرق الإنقاذ البحث عن الطفلة.

يذكر أن كوبري قرية العزيزية كان يربط بين شرق القرية وغربها، ومر على إنشائه أكثر من 150 عاما تقريبًا، في عهد الاحتلال الإنجليزي لمصر، وكان الكوبري مزينًا بتماثيل أثرية.

اقرأ أيضًا..

بحر مويس هيتكهرب.. كارثة تهدد الأهالي بعد انهيار كوبري العزيزية في الشرقية - صور

أم سيلين مرت بالخطأ.. أول بيان رسمي بعد انهيار كوبري العزيزية في الشرقية - صور

الأم صرخت "بنتي تحت".. شاهد عيان يروي تفاصيل انهيار كوبري العزيزية في الشرقية - صور

فيديو.. اللقطات الأولى لانهيار كوبري العزيزية في الشرقية

انهيار كوبري العزيزية في الشرقية.. والبحث عن طفلة

لو هتشتري AirPods؟.. 5 نصائح ذهبية "خليها حلقة في ودنك"

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market