إعلان

"هبعت معاكي حاجة لماما".. قصة جثة بنت على السطوح وجاني يبحث عنها مع أهلها

02:28 م الخميس 07 يوليو 2022

البحيرة - أحمد نصرة:

قررت محكمة جنايات دمنهور، الدائرة الرابعة، في جلستها الثلاثاء الماضي، إحالة أوراق المتهم بقتل الطفلة رضوى على زايد، 9 أعوام، ومحاولة هتك عرضها، في قرية كفر سلامون، بمركز كوم حمادة في محافظة البحيرة، إلى فضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه.
ولم تكن الطفلة رضوى البالغة من العمر 9 سنوات تدرك أنها ستكون نهايتها على يد شابًا اعتبرته بمثابة عمًا لها أو أخاها الأكبر فـ"محمد .ش"، البالغ من العمر 27 عامًا، استدرج المجني عليها إلى منزله، بزعم إعطائها شيء توصله لوالدتها، وحاول الاعتداء عليها فقاومته وبدأت في الصراخ.
الجاني لم يرحم صرخات واستغاثات الصغيرة فأطبق بيده على فمها وخنقها بغطاء رأس وكتم أنفاسها حتى ماتت.
الجاني الذي تجرد من كل المشاعر والإنسانية حمل الصغيرة إلى سطح المنزل واعتدى على جثتها ووضعها في "جوال"،تمهيدًا للتخلص منها، ثم خرج بعدها ليشارك أهالي القرية البحث عنها.

وبعدما اكتشفت قوات الشرطة الواقعة مرتكبها جرى إحالته للنيابة ومنها إلى المحاكمة قررت محكمة جنايات دمنهور، الدائرة الرابعة، في جلستها الثلاثاء الماضي، إحالة أوراق المتهم بقتل الطفلة رضوى على زايد، 9 أعوام، وهتك عرضها، في قرية كفر سلامون، بمركز كوم حمادة في محافظة البحيرة، إلى فضيلة المفتي لأخذ الرأي الشرعي في إعدامه.

وترجع أحداث الواقعة إلى شهر نوفمبر الماضي، عندما تلقى مأمور مركز شرطة كوم حمادة بلاغًا من والد الطفلة رضوى علي 9 أعوام، بتغيب ابنته عن المنزل، وبعد أيام من البحث عثر الأهالي على جثة الطفلة داخل جوال خلف أحد المنازل.

كيف تختاري غسالة الصحون الأفضل لك؟

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

El Market