"خايف أموت لوحدي".. حكاية "ميزو" الذي أنقذه "فيسبوك" من الانتحار في بورسعيد- صور

12:28 م الأربعاء 03 مارس 2021
"خايف أموت لوحدي".. حكاية "ميزو" الذي أنقذه "فيسبوك" من الانتحار في بورسعيد- صور

معتز

بورسعيد- طارق الرفاعي:

"خايف أموت لوحدي ريحتي تطلع..أنا لوحدي أبويا وأمي ماتوا".. مقطع فيديو لم تتجاوز مدته 15 ثانية جرى تداوله على صفحات موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك بمحافظة بورسعيد كان كفيلًا بإنقاذ "ميزو" من شبح الوحدة.

توفت والدته ووالده منذ عدة سنوات، تركاه وحيدًا في منزل خشبي متهالك في نطاق حي العرب ببورسعيد، وشبح الوحدة يطارده رافضًا وسوسة الشيطان له بالانتحار، فاتجه إلى "السوشيال ميديا" بحثًا عن عائلة تنفذه من وحدته، فتسابق الشباب نحو منزله للسؤال عليه.

الشاب محمد وجدي، كان أول من تواصل مع "معتز" أو كما يحب أن يلقب بـ"ميزو"، وقال إنه فور معرفته بقصة "ميزو" توجه إليه ونشر قصته على "فيسبوك" وفوجئ بردود فعل لم يتوقعها من الشباب والعائلات الذين رغبوا في التواصل معه، مضيفًا: "أسأل عليه باستمرار أنا ومجموعة من الشباب، واحتفلنا بعيد ميلاده، ونجحنا بفضل الله في إخراجه من الحالة النفسية السيئة التي وجدناه عليها أول يوم لقاءه".

بنبرة صوت مختلفة عن صوته في الفيديو الذي نشره منذ قرابة الأسبوع، تحدث "معتز" بثقة قائلًا: "أنا حاليًا ميزو جديد اللي اتغيرت حياته بعد ما كانت الوحدة ملياها حياتي وبكلم صورة أمي.. الوحدة اللي عند بعض الناس بمزاجهم كانت عندي غصب عني، أنا مش شحات فلوس أنا بشحت بس السلام والسؤال، أنا عايز الناس تسأل عليه بدل ما أموت لوحدي أو أوصل لمرحلة أني أغضب ربنا وانتحر، الأن أصبح لي إخوات ومعارف، وبوقوفهم معايا هتخطى المرحلة ولن أعود للماضي الأسود، بشكر كل من وقف بجانبي".

معتز 2

Corno symptom

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 237410

    عدد المصابين

  • 176763

    عدد المتعافين

  • 13904

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 158943985

    عدد المصابين

  • 136434512

    عدد المتعافين

  • 3305950

    عدد الوفيات

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي