لدعم ذوي الهمم.. الأكاديمية العربية: ابتكار وحدة ذكية متنقلة للرعاية الصحية عن بعد (صور)

08:40 م الثلاثاء 01 سبتمبر 2020

الإسكندرية - محمد عامر:

نجح فريق من طلاب كلية الهندسة والتكنولوجيا بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، في تصميم وتنفيذ مشروع ابتكاري، لدعم القطاع الصحي وذوى الاحتياجات الخاصة في مصر.

يقدم الابتكار أحد الحلول لمواجهة تداعيات فيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19"، وذلك في إطار مبادرة شباب الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا، تحت شعار "صحتك أمان".

وتوصل الطلاب إلى ذلك التصميم، تحت إشراف الدكتورة شيرين يوسف رئيس قسم هندسة الحاسب بالإسكندرية، ورعاية الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية العربية.

يضم الفريق 5 طلاب، هم: "فرح لبيب، أحمد عزت، جومانة أحمد، فرح محمد، ندى حازم"، وذلك بالتعاون مع مجمع خدمة الصناعة بالأكاديمية العربية.

وصرحت الدكتورة شيرين يوسف، رئيس قسم هندسة الحاسب بالإسكندرية، أن الفكرة بدأت مع زيادة تداعيات فيروس كورونا، وتزايد أعداد الإصابات الأطباء وطاقم التمريض نتيجة التعامل المباشر والتقارب مع المرضى.

حول فكرة المشروع، أوضحت "شيرين" أنه يتضمن تصميم وتنفيذ وحدة رعاية صحية ذكية متنقلة للمتابعة الصحية "عن بعد" وتعمل بالطاقة الشمسية النظيفة والمتجددة يمكن من خلالها متابعة الحالة الصحية للمريض "عن بعد".

وأشارت إلى أنه جرى دمج هذه الوحدة الذكية بحساسات ووحدات طبية لقياس الحالة الصحية للجسم أوتوماتيكيا من "درجات حرارة، معدلات التنفس، نبضات القلب، نسبة السكر والأوكسجين في الدم" وغيرها.

وأضافت شيرين، أن الوحدة ترسل القراءات الرقمية للحالة الصحية للجسم عن بعد إلى منصات إلكترونية تعمل من خلال التقنيات الحديثة للحوسبة السحابية.

ولفتت إلى أنه جرى دمج هذه الوحدة بمنصة تعمل بتقنيات تكنولوجيا إنترنت الأشياء إذ يمكن للطبيب وفريق التمريض متابعة أكثر من حالة في نفس الوقت، وربط النظام بشبكة التجوال للأنظمة المحمولة.

ووفقًا للمشرف على المشروع، جرى دمج هذه الوحدة الذكية مع تطبيق يعمل على الهاتف المحمول أو التابلت Mobile Application يمكن من خلاله تتبع المريض عن بعد أثناء الحجر المنزلي أو الحجر بالمستشفى دون التقارب.

وتعمل وحدة الرعاية الصحية الذكية بالطاقة الشمسية النظيفة، لتوفير بيئة صحية وموفرة للطاقة، ومزودة بكاميرا مراقبة جرى ربطها بمنصة الكترونية يمكن من خلالها رؤية المريض أون لاين عن بعد.

وصممت الوحدة لتصبح متعددة الاستخدامات إذ توفر اتجاهات حركية متعددة يمكن استخدامها ككرسي متحرك لذوى الإعاقة الحركية ومزود بوحدات المتابعة الصحية اللاسلكية، وتتبع مسارات تحرك الكرسي على خرائط جوجل.

وجرى تجريب الوحدة الذكية في العديد من المراكز الطبية ومراكز ذوى الاحتياجات الخاصة، وهي مزودة بحساسات إلكترونية لتفادى التصادمات أثناء الحركة.

وأشاد الدكتور إسماعيل عبد الغفار، رئيس الأكاديمية، بالمجهود المتميز والفكر المبدع لفريق العمل بالمشروع، والذي تحول إلى منتج حقيقي على أرض الواقع.

وقال عبد الغفار، إن الطلاب المشاركين في المشروع استطاعوا بمهاراتهم العملية وبكل ما تعلموه من تكنولوجيا متطورة أثناء فترة الدراسة- رغم جائحة كورونا- أن يعملوا ويجتهدوا لخدمة مصر. ​

كورونا.. لحظة بلحظة

أخبار الكورونا
722

إصابات اليوم

31

وفيات اليوم

569

متعافون اليوم

299710

إجمالي الإصابات

17074

إجمالي الوفيات

252471

إجمالي المتعافين

إعلان

Masrawy Logo loader

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي