"مصراوي" يكشف حقيقة الصور المزعومة لطالبة الثانوية "محاربة السرطان" فيديو وصور

11:07 م الأربعاء 05 أغسطس 2020

الإسكندرية – محمد البدري ومحمد عامر:

على مدار 24 ساعة أثارت قصة طالبة الثانوية العامة الملقبة بـ"محاربة السرطان" تعاطف الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، دعمًا للفتاة التي أعلنت نجاحها بنسبة 99.1% ليجرى تداول قصتها على نطاق واسع وتناقلتها بعض وسائل الإعلام قبل أن يتضح كذب الرواية.

رحلة البحث عن صاحبة الصور

مع بداية تداول الرواية المزعومة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أمس الثلاثاء، أجرى "مصراوي" عدة محاولات للتواصل مع الفتاة، عبر حسابها الشخصي على "فيسبوك" وكذلك عبر رقم هاتف منسوب لها، دون رد، فكان الحل البديل التواصل مع الإدارة التعليمية التي زعمت الفتاة انتسابها إليها، لتؤكد زيف القصة بالكامل وعدم وجود فتاة بتلك البيانات لديهم.

الصور التي نشرت على حساب الفتاة الشخصي وادعت أنها خاصة بها عززت من تعاطف آلاف المتابعين لاحتوائها على صور تظهر فيها فتاة في سن المراهقة، فقدت شعرها أثناء تلقيها العلاج الكيماوي لمرض السرطان، إلا أن عدم تطابق ملامح الفتاة في الصور دفع "مصراوي" للبحث عن هوية صاحبة الصور الحقيقة.

الصور ليست لفتاة واحدة

بعد محاولات حثيثة للبحث عن هوية صاحبة الصورة باستخدام أدوات البحث عبر الإنترنت تبين أن الصور لفتاتين أجنبيتين تعانيان من مرض السرطان، وجرى التقاطهما في بلدين مختلفين، ويعرض "مصراوي" قصة كل منهما وفقًا لما تناقلته عددًا من الصحف الرسمية في إنجلترا وكرواتيا.

حقيقة الصورة الأولى.. فتاة كرواتية الجنسية شُفيت من السرطان

أظهر البحث أن إحدى الصور التي ادعت طالبة الثانوية أنها صورتها تخص فتاة كرواتية الجنسية تدعى "هربرا إيرين ربتيتش"، نُشرت قصتها في مارس 2019 عبر صحيفة "24 SATA" الكرواتية، وجاء في قصتها أن الفتاة صاحبة الـ15 عامًا شُفيت من سرطان الغدد الليمفاوية بعد صراع مع المرض خضعت خلاله لعدة عمليات جراحية بجانب العلاج الكيماوي.

كما نشر الموقع الإخباري الكرواتي فيدوجراف عن قصة الفتاة ورحلة محاربتها مرض السرطان حتى شُفيت منه، ظهر فيه الفتاة بصحبة والدها، بجانب عدد من الصور التي تطابقت إحداها مع الصورة التي نُسبت لطالبة الثانوية.

حقيقة الصورة الثانية.. فتاة أمريكية مريضة بسرطان الثدي

واصل "مصراوي" البحث عن هوية صاحبة الصورة الثانية التي ادعت طالبة الثانوية المزعومة أنها لها، مستغلة عدم وضوح الصور وتشابه ملامح الفتيات الخاضعات للعلاج الكيماوي، ليتبين أن الصورة لفتاة أمريكية تدعى "سامنتا ريد" 22 عامًا وتعاني من سرطان الثدي في المرحلة الرابعة، نُشرت قصتها في ديسمبر 2019 عبر الموقع الرسمي لصحيفة "Mirror" الإنجليزية، فضلًا عن وجود قناة للفتاة الأمريكية على موقع يوتيوب والذي تروي من خلاله عبر مقاطع فيديو مسجلة قصتها وتلقى من خلاله مزيدًا من الدعم.

ومن خلال أدوات البحث والتدقيق تطابقت ملامح الفتاة الأمريكية المنشورة صورتها بالصحيفة الإنجليزية مع الصورة المنسوبة لطالبة الثانوية العامة المزعومة، كما تأكد تطابق شكل الهاتف الذي التقطت به الصور بطريقة "سيلفي" بعد أن ظهر انعكاسه في المرآة المواجهة للفتاة.

وكان نشر حساب منسوب لطالبة تدعى "أميرة.أ" على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، معلومات تفيد بأن الفتاة حصلت على نسبة 99,1% في نتيجة امتحانات الثانوية العامة، أثناء مقاومتها لمرض السرطان، ونشر الحساب صورة زعم أنها بيان الدرجات، ما أثار تعاطف الآلاف من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ولقبوها ب"محاربة السرطان" وتداولتها عدد من وسائل الإعلام.

وعلقت الدكتورة إيمان شرف، مدير إدارة وسط التعليمية في الإسكندرية، على المعلومات المتداولة عن طالبة الثانوية العامة المعروفة إعلاميا بـ"محاربة السرطان"، قائلة إنه لا يوجد في قواعد البيانات أي شيء يخص الطالبة أو المدرسة التي زعمت تبعيتها لها.

وأضافت "شرف" في تصريح صحفي اليوم الأربعاء، أنه جرى البحث في البيانات المنسوبة لطالبة تدعى "أميرة" وتحليلها بدقة وتبين أن المعلومات مفبركة وبها الكثير من المغالطات، إذ لا يوجد مدرسة للثانوية بنات تابعة لإدارة المنتزه التعليمية تحت اسم مدرسة نبوية موسى، في حين أن المدرسة التي تحمل ذلك الاسم موجودة في نطاق إدارة وسط التعليمية.

وأوضحت أنه جرى التواصل مع إدارة مدرسة نبوية موسى بإدارة وسط التعليمية، وتبين عدم وجود أي بيانات عن الطالبة لدى المدرسة، كما جرى عرض صور النتيجة المزعومة على الجهات المختصة لتحليلها وتبين أنها مفبركة.

من جانبه، أوضح مصدر بمديرية التربية والتعليم في الإسكندرية، أنه جرى التواصل مع الجهات المختصة للبحث عن الحساب الشخصي المنسوب للفتاة الذي نشرت من خلاله المعلومات وتبين أنها بيانات مفبركة، لاسيما مع عدم وجود رقم الجلوس في موضعه المحدد بين بيانات الدرجات المنشورة عبر الحساب.

وأشار المصدر إلى أن جميع سبل البحث بينت أن كافة البيانات المنسوبة للطالبة مفبركة، وأن الطالبة ليس لها وجود بين طلبة الثانوية العامة، موضحًا أن طريقة كتابة بيانات الدرجات بصورة مغلوطة أكدت زيف الواقعة.

*** رابط فيديو من صفحة موقع ساتا 24 الكرواتي عن قصة إحدى الفتاتين ومحاربتها للسرطان

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 101641

    عدد المصابين

  • 87158

    عدد المتعافين

  • 5715

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 30063255

    عدد المصابين

  • 21819114

    عدد المتعافين

  • 945542

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي