"لن ننسى ووهان وسلطاتنا أنقذتنا".. القصة الكاملة لأسرة عائدة من الحجر الصحي بمطروح

11:12 م الإثنين 17 فبراير 2020

القليوبية - أسامة علاء الدين:

حالة من السعادة تعيشها أسرة الدكتور مروان الفقي، مدرس الأمراض المعدية بكلية الطب البيطري في جامعة بنها وأحد مغادري مقر الحجر الصحي ي مطروح، الذي جرى تخصيصه للعائدين من مدينة ووهان الصينية، معقل فيروس كورونا.

مصراوي تواصل مع الدكتور مروان الفقي، الذي كشف تفاصيل رحلته وزوجته وأبنائه داخل ووهان وبمقر الحجر الصحي في مصر.

"كنا بنموت في اليوم 100 مرة"؛ بدأ الدكتور مروان حديثه لمصراوي، قائلاً إن قصة سفرهم إلى الصين بدأت منذ عام ونصف العام، بعدما حصل على منحة مدتها سنتين، رافقته خلالها زوجته "سارة"، التي حصلت بدورها أيضًا على منحة مدتها 4 سنوات، ورفقتهما أطفالهما "عادل وروفان"، يبلغان من العمر 3 و5 سنوات.

بدأت معاناة أسرة الدكتور مروان في ديسمبر الماضي، عندما ظهرت أول حالتي "التهاب رئوي" داخل حضانة أطفال بووهان.

"تكاثرت الأقاويل والشائعات بأن المصابين حالات سرس، أو حالات أنفلونزا طيور، ما أثار في نفوسنا الذعر لفترة أعقبها التكتم الشديد من الجهات المعنية"؛ قال الدكتور مروان، وأضاف: "بعد مرور احتفالات رأس السنة بدأت الحكومة الصينية في الإعلان عن أول حالة بفيرس كورونا، فتدهورت الأمور من سيئ إلى أسوأ، وزاد عدد حالات الوفيات، فأصبنا بالهلع، وزاد الأمر سوءًا انتشار المرض وقلة الموارد الغذائية".

أوضح الدكتور مروان أن أسرته وعدد من العائلات المصرية الأخرى بدأوا التوصل مع السفارة المصرية، التي استجابت لهم على الفور، وطمأنتهم ووعودتهم باتخاذ التدابير اللازمة والفورية للبدء في إجراءات إعادتهم إلى أرض الوطن.

ومعربًا عن سعادته بسرعة استجابة السلطات المصرية، قال الدكتور مروان: "أوفت سلطاتنا بعهدها معنا وأرسلت إلينا طائرة خاصة لإجلاء جميع أفراد الجالية المصرية".

"شعرت بسعادة غامرة لا توصف ولا يوجد لها مثيل فور وطأت قدماي أرض الوطن"، قال الدكتور مروان الذي أضاف: "كنت خايف مرجعش مرة تانية أنا وأسرتي والحمدلله إن ربنا نجانا".

حينما بدأت إجراءات الحجر الطبي داخل محافظة مطروح، لمس الدكتور مروان وغيره من المصريين العائدين ما جرى توفيره من سُبل الرعاية الصحية طوال فترة الحجر التي استمرت 14 يومًا، مشيرًا إلى أنه عقب الإعلان عن انتهاء فترة الحجر الصحي غمرتهم سعادة كبيرة بعودتهم لحياتهم الطبيعية.

أرسل الدكتور "مروان"، من خلال موقع "مصراوي"، الشكر البالغ للسلطات المصرية، قائلاً: "كانت فترة صعبة علينا كلنا وكان اختبار من ربنا لينا والحمدلله عدينا الاختبار بسلام وأمان"، مشيرًا إلى أن مشهد مدينة ووهان وهي خالية وفيروس كورونا يحصد أرواح مواطنيها، والإقامة الجبرية لن تمحى من ذاكرته طوال حياته.

وغادر مئات المصريين، صباح اليوم الإثنين، معسكر الحجر الصحي بمدينة مرسى مطروح، الخاص بالعائدين من مدينة ووهان الصينية، ومعهم طقم الطائرة التي أقلتهم من الصين وأطقم الرعاية الطبية، بعد قضاء 14 يومًا تحت الملاحظة والفحص الطبي.

وقالت وزارة الصحة إنه تم التأكد من خلوّهم من فيروس "كورونا الجديد"، وعدم ظهور أية حالات إصابة أو اشتباه بينهم.

وخصصت الوزارة 7 أتوبيسات لنفل المحتجزين من فندق الحجر الصحي بمنطقة النجيلة بمطروح، تحركت في العاشرة والنصف صباح اليوم، في مجموعتين إلى القاهرة والإسكندرية، فيما ذكرت وزارة الصحة أنه تم تطهير الفندق وتطبيق معايير مكافحة العدوى.

وأكدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة أن جميع المصريين العائدين من ووهان الصينية معافين تمامًا وبصحة جيدة ولا يعانون من أي أمراض وبائية، لافتةً إلى أنه تم عمل ملفات صحية إلكترونية، تشمل جميع الفحوصات الطبية، الخاصة بكل شخص من نزلاء المعسكر، البالغ عددهم 617 شخصًا، منهم 369 مصريًا عائدًا من ووهان الصينية، فضلاً عن الأطباء وفريق التمريض والإداريين والسائقين وغيرهم من القائمين على المعسكر، على أن تجرى متابعتهم صحيًا خلال الفترة المقبلة.​

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 83001

    عدد المصابين

  • 24975

    عدد المتعافين

  • 3935

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 13164937

    عدد المصابين

  • 7664951

    عدد المتعافين

  • 573498

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان