بكمامات وقفازات طبية.. صالونات حلاقة بالإسكندرية تواجه "فوبيا انتشار العدوى" -فيديو

01:08 م الجمعة 14 فبراير 2020

الإسكندرية – محمد البدري:

"كمامات وقفازات طبية ومواد مطهرة لمكافحة الجراثيم".. أدوات من المعتاد رؤيتها داخل المراكز الطبية والمستشفيات، إلا أنها باتت في الآونة الأخيرة ظاهرة تشهدها عدد من مراكز التجميل وصالونات الحلاقة في الإسكندرية، لمواجهة مخاوف انتقال الأمراض، بعد إطلاق وزارة الصحة مبادرة للحد من انتشار العدوى بمراكز تصفيف الشعر والنوادي الصحية.

"مصراوي" كان في جولة داخل عدد من صالونات الحلاقة للرجال ومراكز التجميل النسائية بالإسكندرية، لرصد الطرق الجديدة التي بدأ العاملون في مجال تصفيف الشعر والعناية بالبشرة اتباعها، والتي تزامنت مع ارتفاع مخاوف الكثيرين من انتشار الأمراض المعدية منذ بداية العام الجاري.

في صالونات الرجال.. "فوط وشفرات لمرة واحدة فقط"

داخل صالون الإسكندرية للرجال، انهمك مصفف الشعر سعيد العراقي وزملائه، في تقديم خدماتهم للزبائن، إذ حرصوا على ارتداء القفازات الطبية والكمامات أثناء العمل في صورة بدت غير مألوفة داخل صالونات الحلاقة بالمحافظة.

يقول "العراقي": استقبلنا قبل أيام حملة تابعة لمبادرة وزارة الصحة، وأعطونا عددًا من الإرشادات والملصقات الخاصة بالوقاية من الفيروسات والأمراض لحماية الزبائن"، مشيرًا إلى أن المركز يحرص بالفعل على تقديم خدمات جيدة لمنع انتشار الأمراض إلا أن الحملة ساهمت في استخدام المزيد من الطرق الوقائية.

وأضاف "العراقي"، لـ"مصراوي: "استفدنا من الحملة إضافة أدوات جديدة للوقاية أكثر مثل الكمامات والقفازات الطبية المستخدمة بالمستشفيات، بالإضافة إلى شفرات وفوط يتم استخدامها لمرة واحدة."

وأوضح أن الطرق الوقائية الجديدة لاقت استحسان الزبائن بعد شعورهم بالمزيد من الطمأنينة، وساهم ذلك في زيادة نسبة الإقبال بعد انتشار الفكرة بين الزبائن، مشيرا إلى أن بعض رواد الصالون لديهم بالفعل بعض الهواجس من انتقال العدوى وكانوا يحرصون على إحضار أدوات تصفيف الشعر الخاصة بهم لاستخدامها بدلا من أدوات المحل.

بعض الزبائن يحضرون بأدواتهم الخاصة

ويقول " عبد الله محمود" مصفف شعر في أحد صالونات الحلاقة الرجالي، إن العديد من الزبائن باتوا يحرصون على مراجعة الأدوات واختيار المكان المناسب قبل الإقدام على استخدام شفرات حلاقة داخل الصالونات خاصة مع ارتفاع المخاوف من انتقال العدوى وما يتردد عن ظاهرة انتشار أمراض خطيرة مثل كورونا والالتهابات الكبدية وغيرها من الأمراض الفيروسية.

مراكز التجميل النسائية: ملتزمون من البداية.. وهذه نصائحنا للزبائن

على الجانب الآخر لم يختلف المشهد كثيرًا داخل مراكز التجميل النسائية التي رصدتها جولة "مصراوي"، إذ أكد مصفف الشعر، السيد آدم، مدير مركز تجميل بالإسكندرية، أن مبادرة الصحة مُميزة، مشيرًا إلى أنها ستساهم في نشر الوعي باتباع الطرق السليمة للوقاية من انتقال العدوى.

وأضاف "آدم" لـ"مصراوي" أن أغلب مراكز التجميل تلتزم بمراعاة الاشتراطات الصحية تجاه عملائها خاصة مع تعدد أشكال الأدوات المستخدمة للعناية بالبشرة وتصفيف الشعر، لافتًا إلى أن الآلية المتبعة داخل المركز تعتمد على استخدام أدوات لمرة واحدة بجانب بعض الأدوات التي يتم تعقيمها قبل إعادة العمل بها، بجانب الحرص على ارتداء قفازات أثناء تقديم الخدمات.

وعن الإرشادات والنصائح التي يتوجب على الزبائن مراعاتها عند زيارة مراكز التجميل، أفاد بضرورة التأكد من أن الشفرات مستخدمة للمرة الأولى، بالإضافة إلى التأكد من تعقيم أدوات تقليم الأظافر، واستخدام الفوط وفرشاة الشعر وغيرها للمرة الأولى.

هاجر تنصح زبائن مراكز التجميل .. احذروا تلك الأشياء

من جانبها قدمت هاجر فوزي مصففة شعر مجموعة من الإرشادات والنصائح التي يجب على عملاء مراكز التجميل النسائية التأكد منها قبل حصولهن على الخدمة، منها ضرورة أن تكون جميع الأدوات الحادة بجميع أشكالها مستخدمة للمرة الأولى وتكون لاستخدام شخصي فقط، وكذلك الأمر بالنسبة لفرشاة الشعر، بجانب التأكد من أن تكون الفوط المستخدمة في تجفيف الشعر والوجه معقمة.

الصحة: سحب التراخيص جزاء مخالفة اشتراطات الوقاية بمراكز التجميل والنوادي الصحية

من جانبه أوضح الدكتور محمد حساني، مساعد وزيرة الصحة والسكان لشئون مبادرات الصحة العامة، أن الوزارة أصدرت كتاباً دورياً للمحافظات بالتعاون مع وزارة التنمية المحلية، يشمل التعليمات الواجب اتباعها للحد من انتقال العدوى بالفيروسات الكبدية داخل صالونات التجميل والنوادي الصحية، مؤكداً أنه في حال عدم الالتزام بالتعليمات سيتم سحب الترخيص واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال المنشأة.

وتضمنت تعليمات وزارة الصحة استخدام الأدوات المستخدمة من شفرات، وأدوات معدنية، وفوط، وغيرها، ذات المرة الواحدة وحظر استعمال الأداة أكثر من مرة أو لأكثر من شخص بادعاء تطهيرها، واستخدام صندوق الأمان للتخلص من كافة الأدوات المستخدمة لتجنب نقل العدوى، وضرورة الالتزام بوضع الملصق الخاص بالتوعية فى كل صالون تجميل أو حلاقة أو نادٍ صحي وذلك لتوضيح الممارسة الصحية الآمنة للمواطنين.

كانت أطلقت وزارة الصحة مبادرة الحد من انتشار العدوى بمحافظات المرحلة الثانية وتشمل "الإسكندرية، المنيا، قنا، المنوفية، أسيوط، البحر الأحمر، شمال سيناء، جنوب سيناء ومرسى مطروح"، وهي مبادرة مكملة لمبادرة السيد رئيس الجمهورية للقضاء على فيروس سي والكشف المبكر عن الأمراض غير السارية تحت شعار "100 مليون صحة"، والتي تستهدف القضاء على بؤر العدوى في صالونات التجميل والنوادي الصحية تحت شعار "احمِ نفسك وأسرتك من نقل العدوى بالفيروسات الكبدية".

وتستهدف المبادرة المرور على 18 ألف و701 صالون تجميل وناد صحي منذ إطلاق المبادرة بمرحلتيها الأولى والثانية، لنشر الوعي بمكافحة انتشار الفيروسات الكبدية والقضاء على بؤر العدوى، فيما جرى المرور على 2375 صالون تجميل وناد صحي بداية من شهر يناير الماضي بمحافظات المرحلة الثانية التي تشملها المبادرة.

إعلان

إعلان