• للنطق بالحكم.. تأجيل قضية "طالبة الـ7%" لـ ١٦ اكتوبر المقبل

    02:12 م السبت 07 سبتمبر 2019
    للنطق بالحكم.. تأجيل قضية  "طالبة الـ7%" لـ ١٦ اكتوبر المقبل

    تعبيرية

    الدقهلية- رامي محمود:

    أجلت محكمة القضاء الإداري بالمنصورة، اليوم السبت نظر القضية المقامة من الطالبة سمر عبدربه، ضد ووزير التربية والتعليم، ووكيل وزارة التربية والتعليم بالدقهلية، لحصولها على 7% بنتيجة الثانوية العامة، إلى جلسة ١٦ أكتوبر المقبل للنطق بالحكم فى الطعن بالتزوير.

    وكانت الجلسه الماضيه قد شهدت حضور وكيل هيئة قضايا الدولة، فى القضية رقم 22686 لسنة 41 ق، وقدم مذكرة بالدفاع وحافظة مستندات طويت على أصول كراسات الإجابة ومذكرة لجنة النظام والمراقبة، وقرر الحاضر عن الطالبة بالطعن بالتزوير على الخط المدرج بكراسات الإجابة مؤكدًا أنها لا تخص الطالبة.

    وقالت الطالبة: "كنت متفوقة في جميع مراحل دراستي السابقة وتظلمت في نتائج 8 مواد وانتظرنا حتى جرى تحديد موعد للاطلاع على الأوراق لنفاجئ أن رئيس كنترول المنصورة يستقبلنا في مكتبه دون غيرنا من الطلاب المتظلمين، ويقدم لنا صورة ورقة اللغة العربية فقط ومن خانة البيانات، وقبل أن نفتح كراسة الإجابة أكدت أن البيانات المكتوبة على الورقة والتي تحمل اسمي ورقم جلوسي ليست بخطي فهي مكتوبة بخط الرقعة بينما كتابتي بالنسخ وعندما فتحنا الورقة وجدنا كراسة فارغة لا توجد بها إجابات".

    وأشارت الطالبة إلى أنه من المعروف أن الطالب الذي لا يجيب عن الامتحان يحرر له داخل اللجنة مذكرة بما حدث وسبب عدم إجابته، وهذا لم يحدث، حيث فوجئت بحصولي على صفر في اللغة العربية، و12.5 في الإنجليزي، ودرجة واحدة في الفرنساوي، و5.5 في الأحياء، و6 في الجيولوجيا، و3 في الكيمياء)، بإجمالي 29 درجة، بالإضافة إلى صفر في الدين، وطالبت باستكتابها بمعرفة لجنة فنية متخصصة لبيان الخط المسطر بكراسات الإجابة وإظهار کراسات الإجابة خاصتها وتصحيحها ومنحها درجاتها الحقيقية.

    من جانبه أكد أحمد علي جمال الدين محامي الطالبة، أن لائحة الامتحانات تبين أن المواد الصفرية التي يمتنع فيها الطالب عن الكتابة لا بد من تحرير محضر من مراقب الدور ورئيس اللجنة، وهذا لم يحدث، لذا طالب بالطعن عليها بالتزوير وإحالتها لمصلحة الطب الشرعي، فيما قررت المحكمة فى جلسة اليوم حجزها للسادس عشر من اكتوبر القادم للنطق بالحكم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان