• الإنسان سيرة.. أهالي "أمين الشرطة شهيد الواجب" يروون تفاصيل حياته قبل الحادث

    07:19 م الثلاثاء 03 سبتمبر 2019
     الإنسان سيرة.. أهالي "أمين الشرطة شهيد الواجب" يروون تفاصيل حياته قبل الحادث

    أمين الشرطة الراحل علي الشرقاوي

    الغربية - مروة شاهين:

    "الإنسان سيرة".. كلمة دارجة على لسان الكثيرين، يحكمون بها على الشخص من خلال سيرته بين الناس، ورأيهم فيه، حتى بعدما يفارق دنيانا، لكن أفعاله تظل باقية ومواقفه تقف شاهدة على ما كان عليه حاله، مثلما حدث مع "علي الشرقاوي"، أمين الشرطة الذي وافته المنية متأثرًا بإصابته بطعنات من شاب أثناء تأدية واجبه.

    "مصراوي" حاور أهالي الشهيد، وجيرانه للحديث حول سيرة الرجل قبل وفاته، وكيف كان يتعامل مع أسرته والأصدقاء.

    "كان بطل طول عمره، وتمنى أن يموت شهيدًا".. هكذا عبر أحمد علي الشرقاوي، 23 سنة، أحد أهالي قرية ميت غزال بمركز السنطة محافظة الغربية، عن حال والده الشهيد وسيرته الخاصة مع المقربين.

    والده أمين الشرطة علي أحمد الشرقاوي الذي لقي مصرعه علي يد شاب أثناء خدمته على أحد البنوك في منطقة الزمالك.

    يقول أحمد أنه الابن الوحيد لوالده الذي يبلغ من العمر 44 عامًا، ولديه أيضًا شقيقة واحدة، "حنان – 21 سنة"، ومتزوجة.

    "والدي كان كل حياتنا أنا وأختي.. تزوجنا بدري.. وكان يساعدنا دائما في ظروف المعيشة الصعبة، كان هو سندنا في الحياة".. يتحدث الابن عن مواقف والده، واصفًا كيف لم يكن مجرد أب مشغول بعمله فقط، لكنه كان يراعي أسرته ويهتم بتفاصيل حياتهم الدقيقة، ويراعي مشاكلهم حتى بعد أن تزوجوا.

    "القصاص.. نريد القصاص".. خرجت الكلمات ثابتة قوية من فم أحمد المليجي الشرقاوي، والد الشهيد، مؤكدًا أن نجله قُتل غدرًا أثناء تأدية عمله بطعنات من شخص لا يعرفه ولا توجد بينهما ثمة صلة أو رابط يجعله يقدم على فعلته الشنعاء، مؤكدًا أنه يريد القصاص من قاتل ابنه ورد حقه".

    والد الشهيد أكد أنه يثق في القضاء العادل في حفظ حق نجله، وأنه على يقين أن حقه لن يضيع هباءً.

    "كان ابني الوحيد وكان سندي في الدنيا كان يوم بيوم معايا.. وأنا مزارع على أد حالي.. كان واقف جنبي".. كلمات لخص بها الأب المكلوم حال ابنه الشهيد وبره به، حتى بعدما تزوج أبناءه وتعددت مشاغله.

    فيما أشار محمد عبد العال، زوج ابنة الشهيد، أن قاتل والد زوجته ليس مختل عقليًا وأن التحقيقات ما تزال مستمرة لكشف سبب الجريمة، لأنه إلى الآن لم يثبت وجود سابق معرفة بينهما، حتى بعد فحص كاميرات المراقبة وسماع أقوال المتهم.

    محمد عبد الرازق، صديق الشهيد، أكد أنه كان شخصًا طيبًا حسن الخلق، لا يترك أحد في أزمة، ودائما يساعد من يلجأ إليه بقدر ما يستطيع، قائلًا "فراقه بهذه الطريقة القاسية والمفاجئة، تركنا، جميعًا كأصدقاء له، في حالة من الصدمة والذهول، لأن الإنسان سيرة وهي دي اللي بتفضل بين الناس".

    أهالي قرية ميت غزال التابعة لمركز السنطة بمحافظة الغربية، ظهرت عليهم جميعًا حالة الحزن الشديد، حينما شيعوا جثمان الشهيد علي الشرقاوي أمين شرطة الذي استشهد أثناء تأدية عمله أمام أحد البنوك بمنطقة الزمالك بالقاهرة فجر الإثنين الماضي إلى مثواه الأخير بمقابر العائلة بالقرية.

    إعلان

    إعلان

    إعلان