جيران وأصدقاء "أدهم الكيكي" يشاركون في العزاء.. والأب يكتفي بالصمت (صور)

10:56 م السبت 21 سبتمبر 2019

دمياط– محمد إبراهيم:

أمام منزل الأسرة الكائن بالقرب من كورنيش النيل في دمياط، جلس "مسعد الكيكي"، والد الطفل "أدهم" الذي توفى جراء حادث سير خلال توجهه بصحبة أسرته لحضور مباراة السوبر بين فريقي الأهلي والزمالك على طريق الإسكندرية الصحراوي صامتًا، بينما جلس عدد من أصدقاء وجيران الفقيد للمشاركة في العزاء.

سادت حالة من الحزن بين أقارب الطفل، في الوقت الذي تحفظ فيه الأب المكلوم على الحديث، مكتفيًا بالصعود إلى شقته لتلقي واجب العزاء.

يقول "أحمد الكيكي، ابن عم الطفل، في تصريحات لـ"مصراوي"، إن عددًا من مشجعي النادي الملكي أجروا اتصالات هاتفية مع والد "أدهم" لتقديم العزاء، كما توافد آخرون من مناطق مختلفة بعيدين عن الانتماء الكروي للمشاركة في العزاء.

وأكد الكيكي، أن الأسرة تمر بحالة نفسية سيئة، خصوصًا والدته التي فجعت بالخبر وقت أن وصلها، مطالبًا الجميع بالدعاء لها ولابنتها "حنين" التي تستعد لعملية جراحية خلال الساعات القليلة المقبلة.

واصطحب الأب "مسعد الكيكي" عددًا من أفراد أسرته وقرر التوجه إلى ملعب مباراة "السوبر" بين فريقي "الأهلي" والزمالك، خاصة وأنه اعتاد على ذلك في مباريات سابقة، وقبل اللقاء الذي ينتظره عشاق الكرة المصرية تلقت أسرته الخبر الأليم.

وينشر "مسعد" الكثير من الكتابات والصور التي تؤكد انتماءه إلى الفريق الأبيض، كما تمنى الفوز بـ"السوبر" في تعليقه عبر صفحته على دعابة أحد أصدقائه، لكنه لم يكن يعرف ما الذي يخفيه القدر.

ودخلت الزوجة في حالة نفسية سيئة فور علمها بالحادث الذي راح ضحيته طفلها، في الوقت الذي ترددت فيه أنباء عن وفاة شريك حياتها، بينما استعد عدد من أقارب الأسرة للمشاركة في استقبال الجثمان وتشييعه من أحد مساجد مدينة دمياط، وحضر والده الجنازة، رغم تعرضه لكدمات متفرقة في جسده، وسط حالة من الحزن بين أقاربه وجيرانه.

ونقلت سيارات الإسعاف فور وقوع الحادث جثمان الطفل إلى محل إقامته بينما تلقى والده العلاج في أحد المستشفيات الخاصة قبل أن يصر على حضور الجنازة.

وأثارت وفاة الطفل ردود فعل واسعة، إذ وجهت جماهير "الزمالك" إدارة النادي إلى التوجه للأسرة لتقديم العزاء، في الوقت الذي أعرب فيه المئات عبر صفحة الأب الذي يعم في مجال الأخشاب، على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عن صدمتهم جراء الحادث وتوجهوا للفقيد بالدعاء.

ونعى عدد من لاعبي الفريق الملكي، المشجع وكذلك مجلس إدارة النادي والجهاز الفني الطفل أدهم داعين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقال مسعد الكيكي، والد الطفل أدهم الذي توفي جراء حادث سير خلال توجهه بصحبة أسرته لحضور مباراة السوبر بين فريقي الأهلي والزمالك على طريق الإسكندرية الصحراوي، إن اختلال عجلة القيادة تسبب في انقلاب السيارة بعد مدينة جمصة بمسافة قريبة.

وأضاف الأب، أن آدهم توفي على الفور وكان يحمل علم "الزمالك" استعدادا لتشجيع الفريق الأبيض لكن جرى لفه به فور وفاته، مؤكدا أنه كان يعشق النادي الملكي ويشارك في احتفالات الفوز بالبطولات.

وأوضح الكيكي أن شقيقة المتوفى "حنين" تبلغ من العمر 16 عاما ومن المقرر أن تخضع لعملية جراحية بعد يومين، لافتا إلى أن شقيقه الآخر "يوسف" يعاني من كدمات وحالته مستقرة.

واستطرد حديثه: "ابني كان بيعشق الزمالك واحتفل بالفوز بالكونفيدرالية والكاس وكان بيحضر معايا الماتشات ولفوه في علم الفريق".

وحضر مسعد الذي تعرض لكدمات متفرقة في جسده جنازة آدهم، وسط حالة من الحزن بين أهالي الطفل، في الوقت الذي دخلت فيه والدته في حالة بكاء شديد.

إعلان

إعلان

إعلان