• الرأس بالثلاجة والجذع في القمامة.. قتل ابنته وقطع جثتها بمنشار في الإسكندرية

    11:02 ص الخميس 19 سبتمبر 2019
    الرأس بالثلاجة والجذع في القمامة.. قتل ابنته وقطع جثتها بمنشار في الإسكندرية

    تعبيرية

    الإسكندرية – محمد عامر:

    "جوزي طلقني".. كلمات نزلت كالصاعقة على رأس النقاش جعلته عاجزًا عن النطق مكتفيا بالنظر إليها، بينما تدور في رأسه عشرات الأسئلة دون إجابات، لماذا طلقك زوجك بعد 30 يوما فقط من زفافك؟.. كيف سأواجه الأهل والجيران وأنت سبق لكي الطلاق من زوجك الأول؟.. هل ما قاله زوجك عن سوء سلوكك حقيقي؟.

    تلك كانت مقدمات أفضت إلى نتائج انتهت بجريمة قتل مروعة شهدتها محافظة الإسكندرية، بعدما أقدم "النقاش" على قتل ابنته وتقطيع جثتها.

    رعب في المصنع

    داخل مصنع تدوير القمامة بمنطقة المنتزه، تابع لشركة نهضة مصر المسئولة عن أعمال النظافة بالإسكندرية، تملك الرعب "ر.س" 35 عاما، بعدما عثر على أجزاء آدمية تبدو لأنثى داخل كيس أسود.

    دقائق معدودة وصلت معها قوة من ضباط مباحث قسم شرطة المنتزه ثالث إلى مصنع فرز وتدوير القمامة، تمالك فيها العامل أعصابه ليتذكر سيارة القمامة التي جاءت بالكيس إلى المصنع.

    وبسؤال سائق السيارة وعامل جمع القمامة، أقرا بأن القمامة التي نقلت إلى المصنع ومن بينها الكيس الذي يحوي الأجزاء الآدمية جمعت من صندوق قمامة بشارع مصطفى كامل.

    قاعة أفراح

    وجه اللواء أشرف الجندي، مساعد الوزير مدير أمن الإسكندرية، بتشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء شريف عبد الرؤوف، مدير إدارة البحث الجنائي، لكشف غموض الحادث وضبط مرتكبيه.

    ساعد وجود كاميرات أمام إحدى قاعات الأفراح بشارع مصطفى كامل، بدائرة القسم، حيث يوجد صندوق القمامة، ضباط إدارة البحث الجنائي في تحديد مرتكب الواقعة وهوية الجثة.

    وكشفت التحريات أن مرتكب الواقعة "م.م.ص"، نقاش زخرفي، والأجزاء الآدمية التي عثر عليها لابنته "أ.م"، ربة منزل.

    طلاق شفوي

    وعقب تقنين الإجراءات، استهدف قوة من ضباط إدارة البحث الجنائي بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، منزل المتهم أسفرت عن ضبطه، واعترف في التحقيقات بارتكابه الواقعة لشكه في سلوكها.

    "ابنتي سبق لها الزواج من أحد أقاربها، والذي قام بتطليقها، ثم تزوجت مرة أخرى الشهر الماضي من "م.أ.ع" 36 عاما، حداد، إلا أنه قام بتطليقها شفهيًا منذ يومين وإعادتها لمنزلي بسبب سوء سلوكها".

    اعترافات تفصيلية أدلى بها الأب المتهم أمام ضباط مباحث قسم شرطة المنتزه ثالث، مشيرًا إلى أنه قام بقتلها بكتم أنفاسها بوسادة "مخدة" السرير، واستعان بعدها بمنشار وسكين كبير وقطع جسدها لأجزاء للتخلص منها.

    وأضاف المتهم أنه وضع بعض أجزاء الجثة في أكياس بلاستيك، تخلص من أحدهما بشارع مصطفى كامل، وآخر يحوي الجذع بطريق الإسكندرية – مطروح الساحلي، بمدينة الحمام.

    الرأس في الثلاجة

    وفجر المتهم مفاجأة أمام ضباط المباحث قائلا:" احتفظت بجزء من الساق وإصبع إبهام اليد اليمنى والرأس في ثلاجة منزلي لحين التخلص منها هي الأخرى كباقي الأجزاء".

    وبإرشاد الأب عن جميع أجزاء الجثة والأدوات المستخدمة في تقطيع جثة ابنته، جرى نقل جميع الأشلاء إلى مشرحة الإسعاف بكوم الدكة تحت تصرف النيابة العامة.

    تحرر محضر بالواقعة بقسم شرطة المنتزه ثالث، وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، بتهمة القتل العمد، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة، والتصريح بدفن الجثة بعد تشريحها لبيان سبب الوفاة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان