"ذراع أبو النجا" تبوح بأسرار 3500 عام.. وأثريون: المكتشف لايتجاوز ثلث المدفون

02:37 م الأحد 15 سبتمبر 2019

الأقصر – محمد محروس:

لا زالت منطقة ذراع أبوالنجا الأثرية الواقعة علي الضفة الغربية لنهر النيل بمحافظة الأقصر، تذخر بالعديد من الكنوز الأثرية التي تكشف بعثات التنقيب عن أسرارها يومًا بعد يوم، ما دفع الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار الدكتور مصطفى وزيري للقول بأن ما تم اكتشافه في تلك المنطقة، لايتجاوز ثلث ما تضمه من آثار ومقابر لكبار رجال الإمبراطورية المصرية خلال عصر الدولة الحديثة، وأن ثلثي تلك الكنوز ما زال في باطن الأرض.

استخدمت مقابر ذراع أو النجا التي تقع عىي سفح الجبل عند مدخل الخليج الجاف المؤدي لوادي الملوك والدير البحري شمال مقابر العساسيف كمدينة جنائزية فى عهد الأسرة السابعة عشر، ويرجح وجود مقبرة أمنحتب الأول في المنطقة نفسها وهي المقبرة ANB.

شهد العامين الماضيين اكتشاف حوالي 8 مقابر على يد البعثة المصرية العاملة في تلك المنطقة، من بينها مقابر مستشار مدينة طيبة "أوسرحات" و "أمنمحات" صائغ الإله آمون و الكاتب لمقصورة التحنيط، والكاهن الرابع لآمون، وكاتب المائدة في عصر الأسرة العشرين.

وكشف مصدر بقطاع آثار الأقصر لـ"مصراوي" أن وزير الآثار سيعلن خلال أسابيع عن اكتشاف مقبرة ضخمة عثرت عليها البعثة التابعة لوزارة الآثار مؤخرًا، خلال عملها بالحفر والتنقيب بمنطقة ذراع أبوالنجا، مشيرًا إلى أن المقبرة تضم عددًا من التماثيل وتابوت ومومياء تخص أحد كبار رجال الدولة في عصر الدولة الحديثة.

و ُكشف في منطقة ذراع أبوالنجا عن عشرات المقابر مهدمة ومنهوبة وترجع لزمن الدولة الوسطى والعصر المتوسط الثاني، وينتشر على سفح التل عدد كبير من المقابر الصخرية الخاصة بكبار الموظفين والكهنة والقادة، وترجع إلى عهد الدولة الحديثة وتتميز بنقوشها الرائعة.

الدكتور محمد حراجي مدرس علم المصريات بكلية آثار الأقصر، قال لمصراوي، إن منطقة ذراع أبوالنجا من المناطق الأثرية ذات الأهمية الفريدة التي جمعت ما بين مقابر الملوك وكبار رجال الدولة، وهو ما ميزها عن منطقة وادي الملوك التي انفردت بوجود مقابر الملوك، ومنطقة النبلاء التي شيدت بها مقابر الأشراف وكبار رجال الدولة.

يشير حراجي إلي أن مقابر ذراع أبوالنجا شيدت في عصر الدولة الحديثة بعد انتصار أحمس على الهكسوس وطردهم خارج طيبة، ومن المقابر الملكية التي تضمها هذه المنطقة مقبرتي الملك أحمس والملك أمنحتب الأول، فضلًا عن وجود العديد من مقابر كبار رجال الدولة.

إعلان

إعلان

إعلان