بعد 6 أيام على رحيل الشيوخ.. "نيران تيدا المجهولة" تظهر من جديد في كفر الشيخ -صور

04:10 م الجمعة 13 سبتمبر 2019

كفر الشيخ - إسلام عمار:

عادت النيران مجهولة المصدر، تشتعل مرة أخرى في منزل شيخ الخفر بقرية كفر تيدا التابعة لمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، دون معرفة أسباب اشتعالها، ما أدى إلى لجوء أصحاب المنزل إلى افتراش أرض الشارع، خوفًا من تعرضهم لمكروه، بعدما اتلفت النيران المجهولة أمتعتهم المنزلية، وذلك بعد أيام قليلة من التوقف.

وزعم عددًا من أهالي القرية لـ"مصراوي"، إن النيران المجهولة تجددت مرة أخرى دون أي سبب، بعد فترة توقف دامت 6 أيام، مرت خلالهم القرية وأصحاب المنزل، بحالة من الهدوء عقب الاستعانة بأئمة من الأوقاف لمعالجة الأمر.

التفاصيل بدأت في الظهور عندما تلقت المهندسة عايدة ماضي، رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سيدي سالم، مذكرة من "محمد سعد الخولي"، شيخ الخفر بالقرية، يطلب فيها إجراء معاينة لمنزله إثر تضرره من اشتعال نيران مجهولة فيه دون تحديد مصدر اشتعالها.

كلفت رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة سيدي سالم، رأفت يوسف، نائب رئيس المركز والمدينة، وإبراهيم رجب الدسوقي، رئيس الوحدة المحلية لقرية الورق التي تتبعها قرية كفر تيدا التي شهدت الواقعة، وأمين بسيوني عسل، رئيس وحدة الشئون الاجتماعية بالقرية، بإجراء المعاينة والفحص وإعداد تقرير حول الحالة.

تبين من المعاينة أن هناك منزلين متلاصقين، أحدهما مكون من طابقين ومبني بالطوب الأحمر والخرسانة، والآخر مبني بالبلوك الأبيض ومسقوف بالخشب، وبه منافع أخرى عبارة عن غرف ملحقة بالطوب الأبيض ومسقوفة بالأخشاب والقش، ووجود آثار حرائق في أماكن متفرقة في المنزل، ولم يحدد بعد أسباب الحرائق أو مصدر اشتعال النيران.

إعلان

إعلان