• احتجزوه داخل السنتر وضربوه.. أول تعليق من والدة "طالب التعذيب" في كفر الشيخ

    03:32 م السبت 17 أغسطس 2019
    احتجزوه داخل السنتر وضربوه.. أول تعليق من والدة "طالب التعذيب" في كفر الشيخ

    تعبيرية

    كفر الشيخ - إسلام عمار:

    قالت والدة الطالب "م.أ"، 15 سنة، بالصف الأول الثانوي، إن ابنها تعرض للاعتداء عليه بالضرب أثناء تلقيه حصة درس خصوصي داخل مركز شهير يمتلكه طالب بالصف الثاني في كلية الهندسة.

    وتابعت "إسلام شفيق"، ربة منزل، والدة الطالب، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، إنها فوجئت بوجود بعض الإصابات الظاهرة في وجه ابنها، عبارة عن تورم أسفل العين اليسرى، وإصابات أخرى سطحية، وبالاستعلام منه حول إصابته روى لها واقعة التعدي عليه بوحشية من المعلم مالك المركز، ووفق ذلك توجهت لتحرير محضر في قسم أول شرطة كفر الشيخ حمل رقم 7113 لسنة 2019 جنح القسم.

    وأكدت أن نجلها كان يتلقى أول حصة درس خصوصي في مادة الفيزياء لدى مالك السنتر "إ.م.ص"، ودخل في وصلة مزح مع زميل له عندما كانا يجلسان في استراحة الطابق الثاني قبل موعد الحصة، حتى أحضرته سكرتارية المركز وزميله للمعلم لينالا عقابهما، فتعدى المعلم عليه بالصفع على وجه.

    وأوضحت والدة الطالب لـ"مصراوي"، أن نجلها رفض إهانة مالك مركز الدروس والتعدي عليه بهذه الطريقة وطلب مغادرة المكان، فرفض مالك المركز ووجه السكرتارية، وعددهم 6 أشخاص باحتجازه، واستكمال التعدي عليه.

    وتابعت والدة الطالب أن أفراد السكرتارية اعتدوا بوحشية، بمساعدة آخرين، على ابنها وضربوه بـ"الشلاليط"، ولم ينقذه سوى المارة في الشارع الذين سمعوا صراخه واستغاثته وطلبوا من مالك المركز تركه يغادر المكان.

    ولفتت إلى أنها حررت تقريرًا طبيًا لإثبات الإصابات الموجودة في نجلها وهي عبارة عن خدوش بالكتف واليدين، وجرح سطحي أسفل العين اليسرى وتورم وزرقة أسفل العين اليسرى وخدوش بالظهر، موضحة أن واقعة التعدي على نجلها لم تكن الأولى من نوعها بل سبقها العام الماضي حدوث واقعة مشابهة لطالبة ثانوي تعرضت للإغماء.

    من جانب آخر أكد المهندس صبري عبد المنعم، منسق عام حماية الطفل بديوان عام محافظة كفر الشيخ، في تصريحات خاصة لـ"مصراوي"، أن اللجنة العامة لحماية الطفل بالمحافظة تلقت بلاغًا من خط نجدة الطفل حمل رقم 158752 / 7 يتضمن شكوى والدة الطفل المذكور بالاعتداء عليه وتعذيبه في مركز دروس خصوصية بمدينة كفر الشيخ.

    وقال إنه جرى تشكيل اللجنة ضمت، أماني مصطفي، رئيس وحدة حماية الطفل بمجلس مدينة كفر الشيخ، وشيماء غازي الأخصائي الاجتماعي باللجنة، والدكتورة أمل حمادي، الخبير النفسي، باللجنة، لعمل تقرير حول البلاغ، تحت إشرافه، وبمتابعة اللواء شعبان مبروك، رئيس مدينة كفر الشيخ، تمهيدًا لاتخاذ الإجراءات اللازمة نحو الأمر.

    وأضاف "عبد المنعم" إن الدكتورة أمل حمادي، الخبير النفسي بلجنة حماية الطفل بالوحدة المحلية لمركز ومدينة كفر الشيخ، نجحت في إخراج الطفل من أزمته النفسية، من خلال عقد جلسات نفسية معه، بعدما بغض الطفل التعليم والدروس وقرر تركها، نظرًا لتعرضه لما حدث له أمام زملاؤه.

    التقرير الطبي للطفل

    إعلان

    إعلان

    إعلان