حيلته الرذيلة مقابل العلاج.. "الجنايات" تُسدل الستار على قضية "دجال شرم الشيخ"

02:09 م الخميس 04 يوليو 2019
حيلته الرذيلة مقابل العلاج.. "الجنايات" تُسدل الستار على قضية "دجال شرم الشيخ"

صورة تعبيرية

جنوب سيناء – رضا السيد:

أسدلت محكمة جنايات جنوب سيناء، في جلستها اليوم الخميس، الستار على واقعة "دجال شرم الشيخ" المتهم فيها بالاستيلاء على أموال السيدات ومعاشرتهن جنسيا بادعاء علاجهن.

وأصدرت حكمها في القضية التي حملت رقم 5600 لسنة 2018 جنايات قسم أول شرم الشيخ والمقيدة برقم 295 لسنة 2018 كلي جنوب سيناء، بالسجن المشدد 15 سنة على المتهم.

صدر الحكم برئاسة المستشار معوض محمد محمود وعضوية المستشارين مجدي خميس ومحمد وفيق وحضور محمد خليفة وكيل النيابة وعبدالرحمن عبدالعزيز سكرتير التحقيق.

وبدأت وقائع القضية في الظهور بتاريخ 2 يونيو 2018، عندما تقدمت السيدة "س.أ" ببلاغ إلى قسم أول شرم الشيخ تتهم فيه ز.ج.م - 31 سنة - مبيض محارة" يقيم بشارع بورسعيد محافظة بني سويف ويعمل في مدينة شرم الشيخ، بالشروع في معاشرتها جنسيًا والاستيلاء على أموالها وإيهامها بأنه "معالج روحاني" وأن علاجها يستلزم معاشرتها جنسيًا.

وقالت المجني عليها في التحقيقات أنه استولى على أموالها عن طريق إيهامها أنها مريضة بمس شيطاني وفي حاجة إلي العلاج من هذا المرض عن طريق السحر وأنه سيساعدها.

وأضافت أن المتهم أخبرها بعد ذلك أنها مريضة بمرض خطير ولا بد من معاشرتها جنسيًا حتي تتماثل للشفاء ولكنها رفضت، فهددها أن حالتها سوف تسوء وقد تصاب بالسرطان أو الإيدز وأنه يقوم بذلك مع العديد من النساء اللاتي يعالجهن، واتصل ببعضهن من هاتفها المحمول، ولكنها أصرت على رفض معاشرته لها معاشرة الأزواج.

وتابعت المجني عليها أن المتهم حاول معاشرتها بالقوة ولكنها قاومته ما جعله يعتدي عليها بالضرب وأحدث بها إصابات بالغة.

تحرر المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالة الواقعة إلى محكمة جنايات جنوب سيناء التي قضت بحكمها المتقدم لتسدل الستار على القضية بعد مرور عام كامل على بدء تداولها.

إعلان

إعلان

إعلان