صفقة الضابط مع العشيقين والسمسار.. قصة سقوط عصابة بيع الأطفال بالإسكندرية

04:50 م السبت 20 يوليه 2019
صفقة الضابط مع العشيقين والسمسار.. قصة سقوط عصابة بيع الأطفال بالإسكندرية

أرشيفية

الإسكندرية – محمد عامر:

"أطفال للتبني بمقابل مادي للأسرة".. هكذا جاءت اسم إحدى الصفحات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، ليثير الريبة وتبدأ إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر في رصد الصفحة ومحاولة تحديد القائمين عليها، لتظهر بعدها عدة مفاجآت انتهت بكشف عصابة لبيع الأطفال الرضع.

القضية التي حملت رقم 1104 لسنة 2019 إداري قسم شرطة المنشية، بدأت برصد إدارة مكافحة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر، لإحدى الصفحات عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، فبدأ أحد الضباط من رجال الإدارة في التواصل مع القائمين عليها بهدف الإيقاع بهم.

بالفعل بدأ القائمون على الصفحة في ابتلاع الطعم الملقى لهم من قوات الأمن واستجابوا لطلب الضابط المتخفي في شراء طفل حديث الولادة، وشرع الضابط في مجاراتهم لضبطهم متلبسين.

ووفقًا للاتفاق على بيع طفلة حديثة الولادة عمرها ساعات، جرى تحديد المكان أمام مستشفى الشاطبي بالإسكندرية، وبالفعل أعدت قوات الأمن الكمين اللازم لضبط أفرا العصابة.

واقعة الضبط وما بعدها كشف عن مفاجآت متتالية بدأت بعناصر وأفراد العصابة التي تكونت من "وفاء.إ.أ – أم الطفلة"، و"كريم.ا.م – والد الطفلة وعشيق الأم"، و"محمد.إ - السمسار الذي يسهل بيع الأطفال - مؤسس الصفحة"،

المفاجآت التالية كشفتها تحقيقات النيابة العامة بعدما وجهت للمتهمين 5 اتهامات عبارة عن (الاتجار بالبشر - عرض طفلة للبيع - استخدام فيس بوك في ارتكاب جريمة - جريمة زنا للأم والعشيق - تعريض حياة طفل للخطر).

وطالبت النيابة العامة بإجراء تحليل الـDNA لكل من "المولودة والأم والعشيق"، وإخطار لجنة حماية الطفولة، ونقل الطفلة إلى حضانة مستشفى رأس التين.

وقرر قاضي المعارضات في محكمة جنح المنشية بالإسكندرية، اليوم السبت، تجديد حبس المتهمين الثلاثة في واقعة الاتجار بالبشر 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامهم ببيع رضيعة عقب ولادتها بـ3 ساعات بمقابل مادي 65 ألف جنيه.

إعلان

إعلان

إعلان