تفاصيل جديدة في "واقعة البطيخ"| وفاة طفلين وإصابة شقيقهما والأم

03:45 م السبت 20 يوليه 2019
تفاصيل جديدة في "واقعة البطيخ"| وفاة طفلين وإصابة شقيقهما والأم

تسمم

الشرقية – فاطمة الديب:

كشف تحريات رجال البحث الجنائي وأقوال شهود عيان من قرية "سنهوا" التابعة لمركز منيا القمح، بمحافظة الشرقية، عن تفاصيل جديدة في مصرع طفلين وإصابة والدتهم وشقيقهم؛ إثر تناولهم وجبة "بطيخ" فاسدة داخل منزلهم بالقرية.

وأوضح شهود عيان لـ"مصراوي" أن الأطفال أصيبوا بأعراض التسمم (مغص وارتفاع في درجة الحرارة)، إلا أن الأم لم تذهب بهما وقتها إلى المستشفى.

"تعبانين بقالهم يومين في البيت".. قالها أحد أهالي القرية لـ"مصراوي"، موضحًا أن الأم كانت تعطيهم أدوية لـ"السخونية"، إلا أن التسمم تمكن منهم وتسبب في وفاتهم.

وكشف أحد أهالي القرية، إلى أن والد الطفلين مسافر للعمل في دولة إيطاليا، عن تفاصيل جديدة مشيرًا إلى أن الأم تعيش مع الطفلين، المتوفيين، وطفل ثالث عمره 8 سنوات، أصيب هو الآخر بحالة تسمم ومحتجز مع والدته بالمستشفى.

وقام فريق طبي من إدارة الشئون الصحية بسحب عينات من منزل الأسرة، وتبين وجود مبيد حشري "بودرة صراصير" بجوار "البطيخ".

وجرى نقل الأم المصابة، وطفلها الثالث "عمر" 8 سنوات، إلى مستشفى "الزقازيق" الجامعي، لتقديم الإسعافات اللازمة لهم، فيما تحفظت النيابة العامة على الجثتين بمستشفى "منيا القمح" المركزي، وعينات من القيء لإرسالها إلى معامل الصحة لتحليلها وتشريح الجثتين لبيان أسباب الوفاة.

كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغًا بوفاة "ياسين.أ.م" 5 سنوات، وشقيقه "محمد" 3 سنوات، وإصابة شقيقهما "عمر" 8 سنوات، ووالدتهم "شيرين.ل.ز" 40 سنة، ربة منزل، بتسمم غذائي، داخل منزل الأسرة بقرية "سنهوا" التابعة لدائرة مركز منيا القمح.

وتبين إصابة الأسرة بتسمم غذائي بعد تناول وجبة بطيخ "فاسدة"، فيما جرى نقل الأم المصابة وطفلها إلى مستشفى "الزقازيق" الجامعي، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 5852 إداري منيا القمح لسنة 2019، فيما قررت النيابة العامة التحفظ على جثث الطفلين لتشريحهما وكذا عينات من القيء لإرسالها إلى معامل الصحة لفحصها وبيان أسباب الوفاة

إعلان

إعلان

إعلان