• "أوعدك لن أفشل".. الرسالة الأخيرة من طالب الأزهر المنتحر لأمه بكفر الشيخ

    04:44 م الجمعة 19 يوليه 2019
    "أوعدك لن أفشل".. الرسالة الأخيرة من طالب الأزهر المنتحر لأمه بكفر الشيخ

    الطالب المنتحر

    كفر الشيخ - إسلام عمار:

    "سامحيني يا أمي مش قادر اتحمل".. وكأنه يأبى أن يرحل دون أن يودع أمه، ترك بجوار جثته رسالة حزينة كيوم رحل، اعتذر فيها لوالدته بسبب فشله في الثانوية الأزهرية، أراد أن يبرئ ذمته قبل أن يترك الدنيا قائلا: ":"اليوم يا أمي سأفعل أكثر شيء كنت أنتظره وأوعدك أني لن أفشل في فعل كل شيء.. أحلم بالموت".

    رسالة دونها طالب الثانوية الأزهرية، بمركز سيدي سالم، محافظة كفرالشيخ، إثر مروره بحالة نفسية سيئة، لاعتياد أمه معايرته لرسوبه في امتحانات الثانوية.

    وقال الضحية في رسالته التي مزقت قلب الأم: "لم أعد أتحمل كل هذا الظلام، أنا عصفور بلا أجنحة لا يستطيع تفادي رصاصات المطر، سلمت الحياة سلمت اعتيادي على الحزن سلمت شعوب وجهي وصوت الكراهية، والحقد الهامس في أذني، سامحيني يا أمي كنت أحب الحياة معكي، كنت أحب صوتك، كانت الثانية والسؤال الأخير قبل إعدامي تقولين لي دائمًا إني أفشل في فعل كل شيء".

    وأضاف :"اليوم يا أمي سأفعل أكثر شيء كنت أنتظره، وأوعدك أني لن أفشل في فعل كل شيء، أحلم بالموت، كلما أغمضت عيني النظر أرى سيري إلى رحمة الله، أرى السماء والنجوم، أعتقد أني لم أشعر بهذه الراحة، نبضات قلبي تموت ببطء، أرى دمائي تعانق جسدي لم أحظى بدفيٍء كهذا من قبل، أشعر بالبرد لأول مرة أشعر بشيء يعطيني الحياة".

    بهذه الكلمات أنهى طالب الثانوية الأزهرية رثاء نفسه، التي صعدت إلى بارئها، في الوقت الذي تلقى فيه اللواء فريد مصطفى، مدير أمن كفر الشيخ، إخطارًا من اللواء محمد عمار، مدير المباحث الجنائية بمديرية الأمن، بوصول إشارة إلى مأمور مركز سيدي سالم، من شرطة النجدة، بانتحار الطالب "أ. ك"، 18 سنة.

    انتقل الرائد حمدي أبو رية، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه، تحت إشراف العميد عبدالفتاح المنشاوي، رئيس المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، إلى مكان البلاغ محل الواقعة، لإجراء المعاينة.

    وبسؤال والدة الطالب المنتحر، أكدت اكتشافها انتحار نجلها خلال دخولها لغرفة نومه لإيقاظه، إذ فوجئت بجثته متدلية من حبل في سقف المنزل، فأطلقت الصراخ فهرع إليها عددًا من الجيران وتمكنوا من إنزال الجثة وإبلاغ شرطة النجد، لاتخاذ اللازم نحو الواقعة.

    وتبين من التحقيقات الأولية، أن أسرته اعتادت معايرته بالفشل، بسبب رسوبه في امتحانات الثانوية الأزهرية، في الوقت الذي تلقى فيه الطالب المنتحر مكالمة من والده المسافر للعمل بالكويت، توعده خلالها بالنزول إلى مصر لتأديبه، ما جعله يقدم على الانتحار.

    حرر عن ذلك المحضر اللازم، وجارٍ العرض على النيابة العامة للتحقيق.

    1

    إعلان

    إعلان

    إعلان