• قلبها توقف مرتين ووالدتها مرة.. قصة وفاة طالبة رسبت في الثانوية العامة بالشرقية

    11:52 م الإثنين 15 يوليه 2019
    قلبها توقف مرتين ووالدتها مرة.. قصة وفاة طالبة رسبت في الثانوية العامة بالشرقية

    جثة- أرشيفية

    الشرقية – فاطمة الديب:

    توفيت طالبة بالصف الثالث الثانوي العام، مساء اليوم الاثنين؛ بعدما توقف قلبها إثر إصابتها بأزمة قلبية فور رسوبها بامتحانات الثانوية العامة، وجرى نقلها مساء أمس الأحد إلى المستشفى وإنعاش قلبها، لكنها توفيت جراء توقف قلبها للمرة الثانية، فيما لحقت بها والدتها وأصيبت بأزمة قلبية هي الأخرى بقرية تابعة لدائرة مركز الزقازيق.

    تفاصيل الواقعة بدأت في الظهور عندما تلقى اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد ورود بلاغ من مستشفى "الأحرار" التعليمي بمدينة الزقازيق، بوصول "نيرمين.م" 18 سنة، طالبة بالصف الثالث الثانوي العام، مُقيمة بقرية تابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق، مصابة بتوقف في عضلة القلب، ووالدتها، مصابة بأزمة قلبية.

    انتقلت قوات الأمن إلى موقع البلاغ للوقوف على حالة الطالبة واستبيان وجود شبهة جنائية من عدمه.

    وبسؤال والد الفتاة، أفاد بأنها تعرضت لحالة إغماء فور معرفتها بنتيجة رسوبها في الامتحانات، وأن أمها سقطت هي الأخرى حزنًا عليها، فيما جرى حجزهما بغرفة العناية المركزة بالمستشفى.

    وأكد والد الطالبة أن الأطباء نجحوا في إنعاش قلب الفتاة أمس الأحد، لكنها توفيت قبل قليل، مساء اليوم الاثنين، بعد توقف قلبها للمرة الثانية.

    وفي السياق جرى سحب عينة بول ودم من الطالبة لفحصها، وتحرر المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

    إعلان

    إعلان

    إعلان