• رفضت زوجته العودة للمنزل فألقى نفسه في البحر.. تفاصيل انتحار "شيف" بالإسكندرية

    12:56 م الأحد 02 يونيو 2019
    رفضت زوجته العودة للمنزل فألقى نفسه في البحر.. تفاصيل انتحار "شيف" بالإسكندرية

    انتحار - ارشيفية

    الإسكندرية - محمد عامر:

    أقدم أحد الأشخاص على الانتحار بإلقاء نفسه في مياه البحر، بأحد شواطئ منطقة الرمل، شرقي الإسكندرية، فيما قالت أسرته إنه يعاني من حالة نفسية سيئة بسبب انفصاله عن زوجته وإقامتها لدى أسرتها، ورفضها العودة للمنزل.

    تفاصيل الواقعة بدأت بإخطار تلقاه اللواء محمد الشريف، مدير أمن الإسكندرية، من اللواء محمد رؤوف مدير إدارة البحث الجنائي يفيد نزول شخص إلى مياه البحر بشاطئ جليم، مساء أمس، واختفاءه.

    على إثر ذلك انتقل مأمور و ضباط مباحث قسم شرطة أول الرمل، وبالفحص وسؤال الشهود وعمال الشاطئ، قالوا أنهم فوجئوا بشخص يمشى على رمال الشاطئ فظنوا أنه يتنزه إلا أنه تسلل إلى الصخور ثم نزل إلى مياه البحر بكامل ملابسه واختفى.

    وأضاف الشهود أنهم فشلوا في العثور على أي أثر للمذكور بسبب الظلام لذلك لم يتمكنوا من إنقاذه .

    تم استدعاء وحدة الإنقاذ النهري والتي تمكنت من انتشال الجثة بعد بحث استمر لـ3 ساعات.

    وبالفحص تبين أنها لشخص يدعى "وليد.أ.ع"، 44 عام، يعمل شيف طباخ، يقيم بشارع مصطفى كامل بمنطقة الظاهرية، دائرة قسم شرطة أول الرمل.

    بسؤال أسرته قرروا أن المتوفى متزوج وله 3 أبناء، وكان يمر بحالة نفسية سيئة بسبب انفصاله عن زوجته وإقامتها لدى أسرتها.

    وأضافوا بأنه وفي يوم الحادث ذهب إليها في محاولة منه لإقناعها بالعودة للمنزل قبل العيد لجمع شمل الأسرة إلا انها رفضت، ورجحوا أن يكون ذلك سبب إقدامه على الانتحار.

    تم تحرير محضر بالواقعة وأحيل الى النيابة العامة والتي أمرت بندب الطبيب الشرعي لتشريح جثة المتوفى، والتصريح بدفنها عقب انتهاء الطبيب الشرعي من مهمته.

    وطلبت النيابة سرعة إجراء تحريات المباحث حول الواقعة، واستدعاء أسرة المتوفى لسؤالهم.

    إعلان

    إعلان

    إعلان