• صور| بحضور محافظ البحيرة.. "آداب دمنهور" تستضيف مؤتمر الدراسات القبطية

    06:54 م الأربعاء 12 يونيو 2019

    البحيرة - أحمد نصرة:

    نظمت كلية الآداب، بجامعة دمنهور، اليوم الأربعاء، مؤتمر الدراسات القبطية، بحضور اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة والدكتور عبيد صالح، رئيس الجامعة، ونيافة الأنبا باخوميوس والأنبا بافلي.

    وقال "صالح" في كلمته على هامش المؤتمر، إن مصر تزخر بالعديد من الكنوز القبطية الهامة التي تؤكد براعة الفن القبطي على مدى العصور التاريخية المختلفة.

    وأشار رئيس الجامعة إلى أنه خلال النصف الثاني من القرن العشرين ازداد الاهتمام العالمي بالفن القبطي، خاصة بعد افتتاح المتحف القبطي في مصر، وبدأت مئات من روائع القطع الفنية القبطية تجول في المعارض الخارجية بالدول الأوروبية المختلفة، ما أدى إلى التعرف على هذا الفن الضخم، بما يمثله من قيمة تاريخية كبيرة.

    وخلال كلمتها أعربت الدكتورة حنان الشافعي، عميد كلية الآداب عن سعادتها البالغة بإقامة هذا المؤتمر الكبير لأن الهوية المصرية تشكلت عبر تاريخ طويل امتد لبضعة آلاف من السنين وتنامى هذا الإحساس في العصر الحديث عبر العديد من الأحداث لذا بدأ الاهتمام بالدراسات القبطية منذ القرن السابع عشر الميلادي مع عصر النهضة الأوروبية، عندما اهتم أثرياء الأوربيون وغيرهم من المشتغلين بالثقافة، بمعرفة تراث الشرق المسيحي القديم.

    وخرج المؤتمر بعدد من التوصيات منها "عمل لائحة لمركز الدراسات القبطية، وإصدار كتاب يضم كافة المقترحات التي جاءت في المؤتمر، وضرورة تعاون جميع الجمعيات القائمة والمهتمة بالآثار والحضارة القبطية بمصر، وعقد المؤتمر بصفة دورية خلال الفترة القادمة".

    إعلان

    إعلان

    إعلان