بعد غرق طفل في "بيارة صرف".. حبس موظف بهندسة الري بالشرقية

04:56 م الأربعاء 12 يونيو 2019
بعد غرق طفل في "بيارة صرف".. حبس موظف بهندسة الري بالشرقية

البيارة

الشرقية – فاطمة الديب

قررت نيابة الحسينية العامة، بإشراف المستشار وليد جمال، المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، اليوم الأربعاء، حبس كاتب بقطاع هندسة الري، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وجاء قرار النيابة على خلفية اتهام الكاتب بالتورط والإهمال في صيانة المال العام، والذي أسفر عن سقوط طفل غارقًا داخل "بيارة صرف صحي" بقرية "الجمالية"، فيما أمرت النيابة بصرف مهندس وموظف ثانٍ من سرايا النيابة على ذمة التحقيق.

كان اللواء جرير مصطفى، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ بسقوط طفل داخل "بيارة" صرف صحي بناحية قرية "الجمالية" بدائرة مركز شرطة الحسينية.

جرى انتشال الجثة، وتبين أنها لطفل يُدعى "أحمد عبدالعظيم" 11 سنة، وبالعرض على النيابة العامة، صرحت بدفن الجثة لعدم وجود شبهة جنائية.

وتبين من التحقيقات وجود إهمال من: "ح.م.م.ع" 50 سنة، كاتب ثالث بقطاع هندسة الري بشرق فاقوس، والمشرف على أعمال الري، ومهندس ري، وآخر بحار بالقطاع، وتبين أنهم أُخطروا يوم الواقعة بتهالك أغطية "البيارات"، فيما وجهت لهم النيابة لهم تهمة الخطأ والإهمال في صيانة المال العام، والذي أدى بدوره إلى وفاة الطفل، وأمرت بحبس المتهم الأول وصرف الثاني والثالث.

إعلان

إعلان

إعلان