الطب الشرعي بالشرقية: الطفلة "فرح" لم تتعرض لاعتداء جنسي ووفاتها بسبب نزيف في المخ

01:02 م الأربعاء 12 يونيو 2019
الطب الشرعي بالشرقية: الطفلة "فرح" لم تتعرض لاعتداء جنسي ووفاتها بسبب نزيف في المخ

النيابة الإدارية

الشرقية – فاطمة الديب:

قررت النيابة الإدارية بالزقازيق، بالشرقية، برئاسة المستشار عصام حمودة، رئيس النيابة الإدارية، اليوم الأربعاء، حفظ التحقيقات في واقعة وفاة طفلة داخل مدرستها بمركز ومدينة أبو حماد.

جاء ذلك بعدما أفاد التقرير النهائي للطب الشرعي أن سبب وفاتها كان دون تعرضها لأي تعد داخل المدرسة.

وأكد التقرير النهائي للطب الشرعي بالشرقية، لتشريح جثة الطفلة "فرح.م.ع" التلميذة بالصف الثالث الإبتدائي، عدم تعرضها لتعدي جنسي وهتك عرضها داخل مدرستها "العباسة" بمدينة أبو حماد.

وأوضح التقرير، أن الوفاة طبيعة وسببها وجود نزيف دموي بالمخ، فضلًا عن وجود حالة قديمة والتهاب بعضلات القلب وإنسداد بالأوعية الدموية، نافيًا وجود أي هتك عرض أو تعدي جنسيا نهائيًا، أو حدوث عنف، وأن غشاء البكارة سليم ولا توجد أي إصابات ظاهرية.

تعود أحداث الواقعة لليوم الأول من شهر مارس سنة 2017، عندما أمر المستشار الدكتور ياسر هندي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية، بتشريح جثة الطفلة "فرح.م.ع" البالغة من العمر 10 سنوات، والتي توفيت داخل مستشفى "الأحرار" بالزقازيق؛ لبيان سبب الوفاة، بعدما أفاد الكشف الطبي بتهتك غشاء بكارتها، آنذاك.

وتلقى اللواء رضا طبلية، مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء هشام خطاب، مدير المباحث الجنائية، يفيد بوفاة "فرح.م.ع" 10 سنوات، تلميذة بالصف الثالث الإبتدائي بمدرسة "العباسة" بأبو حماد؛ داخل مستشفى الأحرار؛ متأثرة بإصابتها بنزيف حاد بالمخ.

وأفادت التحريات، بدخول الطفلة مستشفى "الأحرار" يوم الاثنين 20 فبراير 2017؛ بعد إصابتها بنزيف حاد حال وجودها بمدرستها، حيث استأذنت من مُعلمتها لدخول الحمام، إلا أنها بدأت تنزف من فمها وأنفها فور عودتها إلى الفصل مرة أخرى، فتم نقلها إلى المستشفى بمعرفة إدارة المدرسة.

وبتوقيع الكشف الطبي عليها تبين إصابتها بنزيف حاد بالمخ؛ نتيجة عيب خِلقي، فيما ساءت حالتها الصحية، ما استدعى توقيع كشف طبي جديد عليها، تبين من خلاله ما ورد في التقرير النهائي للطب الشرعي.

إعلان

إعلان

إعلان