• الـ"Drop" نزل.. دعاية على طريقة "PUBG" في معرض الإسكندرية للكتاب

    11:25 ص الخميس 04 أبريل 2019

    الإسكندرية – محمد البدري:

    دائما ما يبحث أصحاب المؤسسات والشركات عن طرق مبتكرة للترويج لمنتجاتهم وزيادة نسبة المبيعات، وإذا كانت الفكرة مواكبة للعصر ومناسبة لطبيعة الفئات المستهدفة كانت فرصها أكبر في النجاح وتحقيق المردود المطلوب، لذلك لجأت إدارة إحدى دور النشر إلى طريقة جديدة للترويج لإصداراتها في معرض الإسكندرية الدولي للكتاب من خلال الاستعانة بمجسمات من لعبة "PUBG" الشهيرة.

    "الدروب نزل هنا.. دور عليه في الصالة" عبارة لفتت أنظار رواد معرض الإسكندرية الدولي للكتاب بعد أن انتشرت على عدد من اللافتات داخل أرض المعرض كأحد طرق الدعاية لإصداراتها، لتلقى رد فعل كبير من الشباب بالمعرض، و"Drop" عبارة عن صندوق أشبه بالموجود لعبة "PUBG"، إلا أنه يحتوى على مئات الكتب من إصدارات الدار سواء الجديدة أو القديمة، وشروط المشاركة أن يشترى العميل مجموعة من كتب بقيمة محددة للحصول على فرصته في اقتناء أحد الكتب المميزة من إصدارات دار النشر.

    تقول شروق محمد، مسؤول التسويق في دار الرسم بالكلمات، إن الدار دائما ما تفكر في طرق مبتكرة لجذب المزيد من القراء وفي نسخة معرض الإسكندرية للكتاب من هذا العام قررت إدارة الدار استغلال شهرة لعبة "pubg" والعمل على تغيير ديكور الجناح بالكامل في المعرض إلى ديكور اللعبة الشهيرة، إلا أن رفض إدارة المعرض جعلهم يستعينون ببعض الأدوات والأفكار البسيطة المرتبطة باللعبة في إطار الترويج لإصدارات الدار.

    وأضافت لـ "مصراوي" "شعرنا أن الموضوع لن يكون ملفتا إذا استمرينا على الترويج بشكل تقليدي خاصة وأن فكرة "الدروب" لم يكن جرى تنفيذها في أول أيام المعرض، إلا أن الإقبال بدأ يزيد بِشكل ملحوظ من ثاني أيام المعرض بعد تعليق اللافتات الخاصة باللعبة، ووجدنا إقبالا كبيرا من الناس سواء من لديهم خلفية عن اللعبة أو من لايعلمون شيئا عنها فكلاهما كان لديه الفضول في معرفة شروط اللعبة والمشاركة بها."

    وترى "شروق" أن مواكبة الحداثة يعد أحد العوامل المبتكرة للتشجيع على القراءة، مبينة أن العديد من الشباب لم يكونوا مهتمين بالقراءة بقدر ما كانوا مهتمين بالمشاركة في مثل تلك العروض، خاصة وأن اللعبة أصبحت متصدرة لجميع الألعاب على شبكة الإنترنت.

    وأوضحت أن حجم الإقبال على منفذ الدار بمعرض الكتاب ارتفع بنسبة 40%، فيما زادت نسبة المبيعات بنحو 15% بعد الطريقة المبتكرة في الدعاية مشيرة إلى أن أغلب النسبة التي انجذبت لطريقة معظم الشباب الذين ترددوا على الدار يفضلون شراء الكتب المتخصصة في التشويق والرعب والحركة، مبينة أن الدار تشارك في المعرض بنحو 64 إصدارا في تخصصات أدبية وعلمية مختلفة.

    وأشارت إلى أن الفكرة لم تكن الأولى لدار الرسم بالكلمات للترويج لإصداراتها، ففي كل معرض تبادر الدار بفكرة لجذب الانتباه، ومنها توزيع ألف كتاب مجاني خلال يوم واحد في معرض القاهرة للكتاب الأخير، وقبل ذلك تم الاحتفال بالأولى على الثانوية العامة عام 2018 بإهدائها عدد من الإصدارات الموقعة من كتابها، كما تم الاحتفال بكل الطلاب الحاصلين على أكثر من 70% بالثانوية العامة بمنحهم مجموعات من الكتب المجانية.

    وتابعت "كل عام نحاول الخروج بفكرة جديدة لنستهدف شريحة مختلفة من الناس وضمها إلى مجتمع القراء، وترى إدارة دار النشر أنه طالما أن نسبة كبيرة من الشباب مهتمين باللعبة، فلا مانع من جعلها إسلوب جذب لهم وتشجيعهم على القراءة بجانب مواكبة الحداثة.

    إعلان

    إعلان

    إعلان