• صور| قصة 11 عامًا في "صيدلية الخير".. طلاب "طب بنها" يساعدون المرضى والمحتاجين

    10:41 م الإثنين 25 مارس 2019

    القليوبية - أسامة علاء الدين:

    شباب وهبوا أنفسهم لعمل الخير، وأصبح يمثل لهم واجبًا، يسعون من خلاله لمساعدة المرضى والمحتاجين.. هكذا بدأ طلاب كلية الطب بجامعة بنها في تطبيق هذا المبدأ عمليًا بعدما حرصوا، على مدار 11 عامًا، على الاقتطاع من مصروفهم للتكفل بعلاج شهري لمرض الأمراض المزمنة خاصة الغسيل الكلوي، إضافة إلى المساعدات الإنسانية لدور الأيتام والمسنين تحت مسمى "طلاب الصيدلية الخيرية".

    "لا نبتغي إلا طاعة الله"، هكذا بدأ أحمد إسماعيل علام، عضو مبادرة "صيدلية الخير"، حديثه لـ"مصراوي"، قائلًا "بفضل الله استطعنا توفير العلاج لـ70 حالة مزمنة شهريًا، وكذلك توفير العلاج لنحو 300 حالة مرضية أسبوعيًا، ونسعى إلى المساعدة في إجراء العمليات الجراحية قدر المستطاع"، مضيفًا "عددنا يتزايد عامًا تلو الأخر وأجيال تسلم أجيال".

    وأضاف "أحمد"، أن الفكرة قائمة على اقتطاع جزء من مصروفنا الشخصي ووضعه في "صيدلية الخير" من أجل توفير العلاج لغير القادرين، موضحًا، "بدأنا تعميم التجربة في مختلف الكليات الأخرى والفكرة تلقى رواجًا كبيرًا بين الطلبة والطالبات".

    وأضافت وفاء الصادق، طالبة مشاركة في المبادرة، "اقتبسنا الفكرة من طلاب كلية الطب بجامعة المنوفية عام 2007، وهم أول من بدأوا تلك الفكرة الخيرية، وبالفعل بدأت الفكرة في عام 2008، في كلية طب بنها، قائلة "نعتمد على التبرعات الذاتية من الطلاب داخل الكلية فقط"، ونجحنا في إنشاء مقر داخل الكلية بعد موافقة إدارة الجامعة.

    وتابعت "وفاء"، "نعمل على توفير العلاج لأصحاب الأمراض المزمنة ومرضي الغسيل الكلوي، والجميع بدأ يعرفنا الآن ويأتي لصرف الروشتات من صيدلية الخير، موضحة، "نقوم بتقسيم أنفسنا لمجموعات لتوزيع مهام العمل لتوفير الوقت والجهد، فمجموعة تقوم بفرز الأدوية للتأكد من تاريخ صلاحيتها، وفريق آخر يختص بترتيب الأدوية على الأرفف، وآخرين لفحص الحالات المرضية ومدى استحقاقها للمساعدة".

    وأكد محمد كرم، طالب، وأحد القائمين على المبادرة، "أطلقنا مبادرة تحت مسمي "كعب داير"، للمرور داخل جميع كليات جامعة بنها لنشر الفكرة وتعميمها"، مشيرًا إلى أن الفكرة لاقت رواجًا كبيرًا لدي معظم الطلبة في مختلف الكليات، وتابع، "عددنا حاليًا داخل الصيدلية حوالي 200 طالبًا موزعين على 9 لجان، واللجان نجحت في إنشاء مقرات داخل عدد من الكليات الأخرى".

    إعلان

    إعلان

    إعلان