سفير فلسطين في مصر: لا انتخابات تشريعية أو رئاسية بدون غزة والقدس الشرقية

10:09 م السبت 07 ديسمبر 2019

الإسكندرية - محمد البدري:

أكد سفير دولة فلسطين في مصر، دياب اللوح، رفض بلاده المطلق لإقامة دولة للفلسطينيين في غزة أو على جزء من أرض سيناء المصرية، مضيفا "نؤكد دعمنا الكامل لسيادة مصر على أرضها وترابها الوطني العزيز".

جاء ذلك خلال احتفال القنصلية العامة لدولة فلسطين بالإسكندرية، اليوم السبت، باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في دار الأوبرا المصرية على مسرح سيد درويش.

وأضاف في كلمته، "لن نجري أي انتخابات تشريعية أو رئاسية بدون مشاركة قطاع غزة والقدس الشرقية، ولن نوقع اتفاقًا مع إسرائيل لا يتضمن بشكل صريح إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة على كامل أراضيها التي احتلت في عام 1967".

وأكد السفير الفلسطيني أن إبرام أي اتفاقيات مع إسرائيل مرهون بالإفراج عن الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين والعرب داخل المعتقلات الإسرائيلية، وحل كافة القضايا نهائيًا مع إسرائيل وأبرزها "الأمن والمياه والحدود".

وأشار إلى أن اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني أقرته الأمم المتحدة عام 1977، في ذكرى اتخاذ الجمعية العامة للأمم المتحدة لقرار تقسيم فلسطين رقم 181، الصادر في نوفمبر عام 1947.

ولفت إلى أن إحياء الفعالية يعتبر اعترافًا دوليًا بحقوق الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف أو الإحالة أو التفويض، ويمثل دعمًا دوليًا لحق الشعب الفلسطيني في كفاحه المشروع، لإنهاء الاحتلال العسكري والاستيطان الإسرائيلي غير المشروع، متابعا "نثمن الدعم المصري الأصيل الثابت والمستمر للقضية الفلسطينية العادلة، وللحقوق الوطنية الثابتة للشعب الفلسطيني في نيل حريته واستقلاله وحقه في تقرير مصيره."

وأوضح أن دولة فلسطين قدمت نموذجًا دوليًا ناجحًا من خلال قيادتها لمجموعة الـ77 والتي هي في الواقع تضم 135 دولة من دول العالم، ووقعت 83 بروتوكولًا لمكافحة الإرهاب مع 83 دولة، مضيفا "لدينا 98 سفارة بالخارج و43 مكتب تمثيل لفلسطين وقنصليات بالقدس بالإضافة إلى 49 تمثيل غير مقيم".

شهد الاحتفال حضور السفير حسام الدباس قنصل عام دولة فلسطين بالإسكندرية، أحمد جمال نائب محافظ الإسكندرية، وعميد السلك الدبلوماسي بالإسكندرية رشيد صاديكوف، قنصل عام روسيا وعدد من قناصل الدول العربية والأجنبية.

إعلان

إعلان