"الجثة مدفونة من 3 أسابيع".. "برشامة" قتل صديقه لسرقة متعلقاته بالشرقية- صور

12:30 ص الأحد 15 ديسمبر 2019

الشرقية– فاطمة الديب:

خان "سعيد برشامة" العيش والملح، وقرر التخلص من صديقه بدم بارد بسبب الخلافات المالية، فاستدرجه إلى منطقة بعيدة عن مسكنه، وانهال على رأسه بقطعة حديدية، حتى تأكد من موته، ودفنه، واستولى على متعلقاته ولاذ بالفرار.

جمع القدر بين "سعيد برشامة" تاجر خردة، و"سليمان" لحام، ابن قرية مباشر الشرقية، دون ميعاد، وارتبطا سويا بعلاقة صداقة، تحاكى بها القريب والبعيد، وظل الوضع على ماهو عليه حتى علم "برشامة" بتحصل صديقه على أموال جناها من بعض الأعمال، وهنا سال لعاب تاجر الخردة، وقرر الحصول على أموال صديقه.

"عدى عليا محتاجك ضروري".. رسالة مُقتضبة كانت بداية خطة الإيقاع بالفريسة، وفي الزمان والمكان المتفق عليه وصل "سليمان" على دراجته النارية، وبدون مقدمات عاجلة المتهم بضربة قاتلة على حين غرة بمؤخرة رأسه، سقط اللحَام على إثرها صريعًا وقد فارقت الحياه جسده، قبل أن يُجرده الجاني من كل ما أحضره، النقود والهاتف والدراجة، حتى متعلقاته الشخصية لم يترك أيًا منه رفقة الجثة، ولعدم كشف الجريمة، فكر المتهم في التخلص من الجثة، فألقاها بمصرف خلف منزله وهال عليها بعض التراب، وعاد ليخفي المسروقات.

بدم بارد، و لدرء الشبهات، كان "برشامة" يتردد على قرية المجني عليه، وتقدم صفوف الباحثين عنه أخبرت ابنة المجني عليه الأهالي بتغيب والدها لأيام، إلا أن عمليات البحث لم تسفر عن شيء، فجرى تقديم بلاغ رسمي حمل رقم 2945 إداري الإبراهيمية لسنة 2019، وبعدها انتشرت الدعوات والاستغاثات عبر مواقع التواصل الاجتماعي للبحث عن سليمان عبدالرحمن سليمان ابن الثامنة والثلاثين عامًا.

جرى تشكيل فريق بحث جنائي، قاده العميد محمد شعراوي، رئيس مباحث المديرية، بإشراف العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، وضم الرائد أحمد غالب، رئيس مباحث الإبراهيمية، ومعاونيه، برئاسة العقيد أسامة ربيع، مفتش مباحث قطاع الشمال، بالتنسيق مع قطاع الأمن العام، برئاسة العقيد ماجد الأشقر، رئيس فرع الأمن العام بالشرقية.

بفحص علاقات المجني عليه، وآخر مشاهدة له، تبين أنه شوهد بقرية المشاعلة التابعة لدائرة مركز شرطة أبو كبير، وأكدت التحريات ارتباطه بشخص يدعى "سعيد.ع" وشهرته "سعيد برشامه" 45 سنة، بائع خردة.

وكشفت التحريات، أن الأخير، تخلص من المجني عليه، وأنه استدرجه وقتله لسرقة مابحوزته من أموال، وباستئذان النيابة العامة وضبط المتهم، اعترف بارتكاب الواقعة، وأرشد عن مكان الجثة، ليتم استخراجها بعد نحو ثلاثة أسابيع على الجريمة، وبالعرض على النيابة العامة قررت حبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات.

إعلان

إعلان