أسسها رهبان فروا من اضطهاد الرومان قبل 15 قرنًا.. تحديد حرم كنيسة في مطروح

06:22 م السبت 09 نوفمبر 2019

الإسكندرية – محمد البدري:

أعلن محمد متولي، مدير عام منطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، اليوم السبت، تفعيل قرار وزارة الآثار بتحديد حرم كنيسة السواني البحرية في محافظة مطروح، والتي يقدر عمرها بنحو 1500 سنة في إطار الحفاظ عليها من التعديات.

وقال "متولي" في تصريح صحفي، اليوم السبت، إن وزارة الآثار أصدرت القرار رقم ٣١٦ لسنة ٢٠١٩، الخاص بتحديد حرم الموقع الأثري، والذي يمثل خط دفاع حول الأثر من أي تعديات وحماية للموقع بشكل عام.

وأضاف مدير عام منطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، أن كنيسة السواني البحرية مسجلة في عداد الآثار الإسلامية والقبطية بمنطقة آثار مطروح، بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم ١٦٥ لسنة ٢٠١٣، وتعد إحدى كنيستين مسجلتين بمحافظة مطروح ويرجع تاريخها إلى القرن السادس الميلادي.

ووفقًا لوثائق كشفت عنها منطقة آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، شيدت الكنيسة على يد بعض الرهبان الفارين أثناء فترة الاضطهاد الديني خلال الحكم الروماني.

والموقع الأثري عبارة عن بقايا كنيسة بازيليكة الطراز مستطيلة المساحة التي تقدر بنحو 2000 متر مربع، ويقع في جانبها الشمالي محجرًا صغيرًا منحوتًا في الصخر.

وتضم العناصر المعمارية الباقية من الأثر، مساحة مستطيلة تقدر بنحو 40 مترا تقريبًا تلتف حولها الحجرات وملحقات الكنيسة، وتتقدم الصالة ناحية الشرق مساحة مستطيلة تقدر بـ24 مترا تتوسط الجهة الشرقية منها مدخل نصف دائري يتقدمه المذبح وهو عبارة عن جزء حجري مغطى بطبقة من البلاط الأحمر، ويوجد على جانبيه قطعتين من الحجر مصممة لجلوس المصلين.

وتشمل ملحقات الأثر من ناحية جنوب الصالة الرئيسية 3 حجرات بمساحات مختلفة يتوسط الحجرة الثانية منها خرزة بئر للمياه، بالإضافة إلى 3 حجرات أخرى من ناحية شمال الصالة الرئيسية، فيما يقع المحجر بالشمال الغربي للكنيسة وهو من الحجر الجيري المصنوع منه مبنى الكنيسة.

إعلان

إعلان