• هدفها "الطالب الصنايعي".. "مصراوي" في جولة داخل مدرسة أسيوط الزخرفية - صور

    04:36 م الجمعة 08 نوفمبر 2019

    أسيوط ـ محمود عجمي:

    تعتبر مدرسة أسيوط الثانوية الزخرفية، واحدة من مدارس التعليم الفني، التي تحولت إلى مركزًا لتدريب وتأهيل الطلاب لسوق العمل بعدما تحولوا لـ"صنايعية" يمارسون العديد من المهن ويستخدمون المعدات والأدوات داخل الورش، أثناء اليوم الدراسي، حسب القائمين على المدرسة.

    "مصراوي" أجرى جولة داخل مدرسة أسيوط الثانوية الزخرفية، والتي تضم 8 أقسام رئيسية ويدرس بها نحو 3 آلاف و627 طالبًا.

    في البداية يقول المهندس كمال الدين أبو ضيف زهران، مدير إدارة المدرسة التابعة لإدارة التعليم الفني، لـ"مصراوي" إن المدرسة تتميز بكونها قلعة صناعية في صعيد مصر، تعمل علي تعليم الطلاب المهارات الفنية والعديد من المهن في الأقسام المختلفة داخل المدرسة وتهيئتهم لسوق العمل داخل المجمعات الصناعية والمصانع بأسيوط.

    وأضاف، أن المدرسة تستقبل الطلاب الحاصلين على الشهادة الإعدادية، وتتكون من 40 فصلًا دراسيًا وتضم 8 أقسام رئيسية هي "نجارة الأثاث، الزخرفة، النسيج والسجاد، المعادن الزخرفية، الحديد المشغول، الحفر على الخشب، الخرط على الخشب، التطعيم"؛ مشيرًا إلى وجود نظام التعليم والتدريب المزدوج، لتخصص نجارة الأثاث، والتعليم العام لجميع التخصصات، والتعليم المهني لتخصص نجارة الأثاث.

    وأوضح، أن عدد طلاب المرحلة الأولى 860 طالبًا، بينما المرحلة الثانية 747 طالبًا، والمرحلة الثالثة 820، فيما بلغ عدد الطلاب في نظام التعليم من المنازل بالمراحل الثلاثة إلى 1200 طالب.

    وأشار إلى أن طالب التعليم المزدوج يأخذ يومين دراسة بالمدرسة و4 أيام في مصانع المدينة الصناعية، أما طلاب القسم العام يدرسون موادًا علمية وعملية وثقافية، وذلك لإعداد "طالب صنايعي" متمكن جاهز للعمل في ورشة أو مصنع.

    واستطرد قائلاً: "المدرسة الزخرفية، تعدُّ من المدارس الأولى في خدمة توفير المقاعد الدراسية لمدارس التعليم الابتدائي والإعدادي والثانوي، بمديرية التربية والتعليم بأسيوط، حيث يشارك الطلاب والمعلمون في مشروع العام المالي "يوليو 2019" لعمل 2000 مقعد "تخت وكراسي" وأساس مكتبي للمدارس، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بنحو مليون و700 ألف جنيه".

    ويؤكد محمد إسماعيل النمر مدير عام إدارة التعليم الفني بأسيوط، على وجود تعاون بين مديرية التربية والتعليم والمصانع، لتنفيذ برنامج التدريب والتعليم المزدوج كنموذج لتطوير التعليم الفني، حيث تقوم المصانع بتدريب طلبة وطالبات التعليم المزدوج بها على مدار 4 أيام في الأسبوع مقابل عائد مادي خلال فترة التدريب، مشيرًا إلى التأمينات الاجتماعية لهم كما يتلقى الطلاب المواد النظرية بالمدرسة على مدار يومين في باقي الأسبوع.

    ويشير مدير عام إدارة التعليم الفني بأسيوط، إلى أن مدرسة أسيوط الثانوية الزخرفية تشارك في العديد من المبادرات بمدينة ومركز أسيوط داخل 32 قرية، حيث يقوم الطلاب على تجميل وتطوير الميادين ودهان الأعمدة الكهربائية، وإصلاح البرجولات الخشبية، كما يتم استغلال بقايا الحملات المكيانيكية من أخشاب وخردة حديدية في تصنيع الألعاب والمقاعد الخشبية وتوزيعها على الحدائق والمستشفيات والأحياء.

    وتابع "النمر"ً: "يقوم الطالب بتنفيذ ما يتعلمه خلال الشرح النظري للمواد الدراسية، والمشاركة في أعمال عملية سواء في مشروع رأس المال أو داخل الأقسام بمشاركة المعلمين الذين يرتدون زيًا موحدًا.

    ولفت إلى أن طلاب قسم النجارة يصنعون الأثاث وغرف النوم الكاملة حسب احتياجات السوق، لأي مواطن يطلب تصميم أي منتج يتم تنفيذه بعد عمل مقايسة ابتدائية لها، وإذا وافق العميل عليها يقوم بدفع 75% من قيمة المنتج والـ25% عند الاستلام.

    وقال كرم الفونس، طالب بقسم النجارة، لـ"مصراوي" إنه منذ التحاقه بالمدرسة تعلم أعمال النجارة بدءًا من التعرف علي المعدات والأدوات المستخدمة وكيفية قطع الأخشاب وأخذ المقاسات حتى صناعة الكراسي والأبواب وغيرها من المشاريع التي يشارك فيها بقسم النجارة؛ والحصول علي مقابل مالي نظير مشاركته في تنفيذ مشاريع رأي المال؛ مؤكدًا على أنه يقوم بمساعدة والده عقب العودة من المدرسة بالعمل داخل ورشة نجارة وتطبيق ما يتعلمه في المدرسة.

    وأوضح محمد سامي، طالب بقسم الحديد المشغول، أنه تعلم داخل القسم أنواع الحديد المستخدم في صناعة الأبواب والشبابيك والكراسي وطريقة اللحام والعمل على الماكينات الصناعية والآلات والمعدات؛ مشيرًا إلى أنه يعمل داخل أحد المصانع بالمدينة الصناعية ضمن برنامج التعليم المزدوج.

    إعلان

    إعلان

    إعلان