حبس مدير مدرسة "القومية الخاصة" بالمنيا لتورطه بقضية التنقيب عن الآثار

11:11 م الثلاثاء 05 نوفمبر 2019

المنيا - محمد المواجدي:

قررت نيابة بندر المنيا في التحقيقات التي جرت تحت إشراف المستشار تامر مطيع المحامي العام لنيابات جنوب المحافظة، اليوم الثلاثاء، حبس مدير مدرسة القومية الخاصة، 4 أيام على ذمة التحقيق في ضلوعه في أعمال حفر للتنقيب عن الأثار داخل المدرسة المسؤول عنها.

كانت مديرية التربية والتعليم في المنيا قررت اليوم إخلاء المبنى القبلي بالمدرسة التي شهدت الواقعة، ويضم 11 فصلاً دراسيًا، وتحويل طلاب المرحلتين الإعدادية والثانوية إلى فترة مسائية بذات المدرسة، لحين ورود تقرير هيئة الأبنية التعليمية بالبت في صلاحية المبنى الذي تعرض لأعمال تنقيب عن آثار أسفله، وعُثر على حفرة بعمق 25 مترًا داخل إحدى غرفه.

انتدبت النيابة العامة لجنة من المختصين بهيئة الأبنية التعليمية لبيان طبيعة الحفر الموجود بالمدرسة القومية وبيان مدى احتمالية تأثيره على المبنى، وتقدير التلفيات التي نجمت عن أعمال الحفر والقيمة المتوقعة لرد الشئ لأصله.

كما طلبت النيابة استعجال تحريات إدارة البحث حول واقعة ضبط 4 أشخاص ينقبون عن الآثار أسفل المدرسة، مع حبسهم 4 أيام على ذمة التحقيقات، وطلب تحريات المباحث حول مدي علاقة مدير المدرسة بالواقعة من عدمه.

وقال مسؤول بتعليم المنيا، إن المدرسة محل الواقعة تتبع الجمعية التعاونية التعليمية للمعاهد القومية الخاصة الخاضعة لوزارة التربية والتعليم مباشرة، ولا تخضع لمديرية تعليم المنيا إلا من الناحية الفنية فقط.

وأضاف المسؤول أنه حرصًا على أرواح الطلاب تقرر إخلاء المبنى موضوع الواقعة، على أن يبدأ اليوم الدراسي بالنسبة للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال من الساعة السابعة والنصف صباحًا وحتى الثانية عشر ظهرًا، وتخصص الفترة من الساعة الثانية عشر والنصف ظهرًا وحتى الرابعة والنصف عصرًا لطلاب المرحلتين الإعدادية والثانوي، وذلك لحين البت في سلامة المبنى.

كان اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا تلقى إخطارًا من العميد مجدي سالم مدير مباحث المديرية، بمعلومات وردت لوحدة البحث الجنائي بقسم شرطة المنيا، عن أعمال تنقيب عن آثار داخل مدارس القومية الخاصة، الكائنة بشارع الحرية بجوار مسجد الفولي.

وقد ضبط في الواقعة خفير خصوصي بالمدرسة، بمواجهته بما جاء بالتحريات اعترف على شركائه، وهم موظف شئون قانونية بالري، وعضو مجلس إدارة جمعية تعاونية، وطالب بكلية السياحة والفنادق، وطالب آخر بمعهد الهندسة، فيما أشار إلى مدير المدرسة بالاشتراك في الجريمة بالسماح لهم بالتنقيب عقب انتهاء اليوم الدراسي أيام الخميس والعطلة الأسبوعية في أيام الجمعة والسبت.

تبين وجود حفرة بعمق 25 مترًا، وعُثر بالمكان على الأدوات المستخدمة في التنقيب: "فأس - بلطة - جهاز قياس ماء - بخور - مياه ورد - خرطوم - وسائل إنارة"، كما تم ضبط قطعة آثرية بحوزة المتهمين (قاعدة من الجرانيت بها نقوش ورسومات فرعونية مثبت أعلاها شكل قدم) يشتبه في أثريتها.

وبالعرض على النيابة قررت حبس المذكورين، وطلب تحريات المباحث حول الواقعة وعلاقة مدير المدرسة بها من عدمه، الذي تقرر حبسه على ذمة القضية اليوم.​

اقرأ أيضًا:

بعد واقعة سرقة الآثار.. إخلاء 11 فصلاً وانتداب لجنة كشف لمدرسة القومية بالمنيا

إعلان

إعلان