سر البدلة البيضاء.. ظهور "راجح" بزي مختلف عن المتهمين بقتل محمود البنا- فيديو

01:36 م الأحد 17 نوفمبر 2019
سر البدلة البيضاء.. ظهور "راجح" بزي مختلف عن المتهمين بقتل محمود البنا- فيديو

لحظة وصول محمد راجح مرتديًا البدلة البيضاء

المنوفية- محمد الملاح:

ظهر محمد راجح، المتهم الرئيسي، في واقعة مقتل الطالب محمود البنا بزي مختلف عن باقي المتهمين، اليوم الأحد، خلال حضوره وقائع الجلسة الثالثة في محكمة شبين الكوم.

ووصل "راجح" إلى قاعة المحكمة، وسط حراسة أمنية مشددة، مرتديًا البدلة البيضاء، بخلاف باقي المتهمين الذين ارتدوا ملابسهم العادية.

وأكد مصدر قانوني لـ"مصراوي" أن ذلك يعود إلى نقل "راجح" إلى السجن العمومي، بينما ظل باقي المتهمين محتجزين في قسم الشرطة، والذي لا يشترط زيًا موحدًا للتواجد فيه.

وأكد المصدر أن السجن يشترط ارتداء المتواجد فيه 3 ألوان موحدة، هي اللون الأبيض للمسجون احتياطيًا، والزي الأزرق يكون للمتهم الذي صدر ضده حكم قضائي بفترة عقوبة داخل السجن، بينما يتبقى اللون الأحمر للمتهمين المحكوم عليهم بالإعدام.

يشار إلى أن محكمة جنايات الطفل في شبين الكوم بمحافظة المنوفية، شهدت اليوم الأحد، نظر القضية رقم 77 لسنة 2019 جنايات أحداث تلا، المتهم فيها محمد أشرف راجح وآخرون بقتل الطالب محمود البنا.

كان النائب العام المستشار حمادة الصاوي أمر بإحالة المتهم محمد أشرف عبد الغني راجح و3 آخرين محبوسين إلى محاكمة جنائية عاجلة؛ لاتهامهم بقتل المجني عليه محمود محمد سعيد البنا، عمدًا مع سبق الإصرار والترصد.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة أن الواقعة بدأت باستياء المجني عليه من تصرفات المتهم قِبل إحدى الفتيات، فنشر كتابات على حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي أثارت غضب المتهم.

وأوضحت التحقيقات أن المتهم أرسل إلى المجني عليه عبر برامج المحادثات برسائل تهديد ووعيد، ثم اتفق مع عصبة من أصدقائه على قتله، وأعدوا لذلك سلاحا أبيض (مطواة) وعبوات بها مواد حارقة للعيون، مصنعة أساسًا للدفاع عن النفس، وتخيروا يوم الأربعاء التاسع من أكتوبر موعدًا لذلك.

وأضافت التحقيقات أن المتهمين محمد راجح وإسلام عواد تربصا بالمجني عليه بموضع قرب شارع هندسة الري بمدينة تلا بمحافظة المنوفية، وما إن ابتعد المجني عليه عن تجمع لأصدقائه حتى تكالبا عليه، فأمسكه الأول مشهرًا مطواة في وجهه، ورشّ الثاني على وجهه المادة الحارقة، وعلت أصواتهم حتى سمعها أصدقاء المجني عليه، فهُرعوا إليه، وخلصوه منهما، ليركض محاولًا الهرب.

لمتابعة "محاكمة راجح" لحظة بلحظة اضغط هنا

لحظة وصول محمد راجح مرتديًا البدلة البيضاء

إعلان

إعلان