"شيماء هربانة".. قصة إعادة فتاة لأسرتها بعد قطع طريق وبلاغ اختطاف بالدقهلية

08:29 م الإثنين 21 أكتوبر 2019
"شيماء هربانة".. قصة إعادة فتاة لأسرتها بعد قطع طريق وبلاغ اختطاف بالدقهلية

تعبيرية

الدقهلية - رامي محمود:

تمكن ضباط مباحث مركز شرطة ميت غمر بالدقهلية من إعادة فتاة، مبلغ باختفائها، بعد ثلاثة أيام، وذلك بعد قيام العشرات من الأهالي بقطع طريق "المنصورة – القاهرة" احتجاًا على ما اعتقدوا أنه حادث اختطاف.

بداية ظهور تفاصيل الواقعة، كانت بتلقي اللواء فاضل عمار، مساعد وزير الداخلية لأمن الدقهلية، إخطارًا من اللواء سيد سلطان، مدير المباحث الجنائية، يفيد تجمع العشرات من أهالي قرية تابعة لمركز ميت غمر بقطع طريق "المنصورة – القاهرة" أمام القرية، وحرق إطارات السيارات ومنع حركة المرور، مطالبين بالبحث عن "شيماء س.م"، 18 سنة حاصلة على الإعدادية، بادعاء اختطافها من قبل مجهولين.

انتقل مدير المباحث الجنائية وضباط فرع البحث الجنائي في جنوب الدقهلية، بقيادة العقيد محمد الخولاني، رئيس الفرع، وضباط مباحث مركز شرطة ميت غمر إلى مكان البلاغ وتمكنوا من إقناع الأهالي بفض التجمهر وإخلاء الطريق.

وتوصل فريق البحث الجنائي، بعد تتبع الهاتف المحمول الخاص بالفتاة، إلى تواجدها في محافظة القاهرة.

وبتحديد مكان الفتاة المبلغ باختفائها، تمكنت مأمورية، بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية في محافظة القاهرة من إعادتها إلى أهلها.

وبسؤال "الفتاة" اعترفت بأنها هربت من المنزل بمحض إرادتها بعد أن علمت باتفاق أسرتها على خطبتها لابن خالتها مساء يوم الجمعة الماضي، فقررت الهرب إلى القاهرة.

تحرر عن ذلك المحضر اللازم، وأخطرت النيابة العامة التي قررت تسليم الفتاة لأسرتها، كما أمرت بضبط وإحضار 13 من أهالي القرية بتهمة التجمهر وقطع الطريق.

إعلان

إعلان