• "عم عبده" يستغيث: "معاشي اتقطع من غير سبب.. والمسؤولين قفلوا السكة في وشي"

    11:47 ص الجمعة 18 يناير 2019

    كفرالشيخ - إسلام عمار:

    "معاشي اتقطع مرة واحدة من غير سبب والمسئولين لما حبيت استفسر عن مشكلتي قفلوا الباب في وشي".. ببهذه الكلمات بدأ "عبدالواحد إبراهيم عبد الله سعد"، 67 سنة، موظف بالمعاش، ويقيم بمدينة دسوق في كفر الشيخ، مشكلته لـ"مصراوي"، راصدًا معاناته بعد انقطاع معاشه دون سبب.

    توجه "عم عبده" كعادته أول كل شهر إلى ماكينة الصراف الآلي ليصرف معاشه الشهري، بناء على تصريحات من وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي بصرف المعاشات أول يناير احتفالا بأعياد الميلاد، إلا أنه فشل، حاول مرارا حتى أنه كان يذهب يوميا ولكن دون جدوى، حتى يوم 10 يناير الموعد الأصلي لصرف معاشه ولكن مازال الوضع كما هو.

    عم عبده لم يجد أي طريقة أو سيله أمامه سوى التوجه إلى الجهة الأصلية التي كان يعمل بها والإجابة التي تلقاها من المختصين في البنك: "المشكلة مش عندنا عليك وعلى التأمينات الاجتماعية"، فلم يجد أمامه سوى مكتب تأمينات دسوق أول، وعرض مشكلته عليهم، فاكتشف وجود رقمين تأمين له، الرقم الأصلي الذي كان يتقاضى من خلاله معاشه الشهري، ورقم آخر جديد لا يعلم عنه شيئًا، وبناء عليه طلب منه مسئولو مكتب التأمينات بدسوق بعض الأوراق المتعلقة لتصحيح الخطأ.

    ولفت إلى أن مسئولو مكتب تأمينات دسوق أول، أبلغوه إنه جرى إرسال أوراقه للتأمينات الاجتماعية في كفرالشيخ يوم 9 / 1 / 2019، كمحاولة لحل مشكلته ولكن دون جدوى حيث تعرض لسوء معاملة من موظفي بتأمينات كفرالشيخ.

    وقال عم عبده: "إنه لا يوجد مصدر دخل لي ولأسرتي التي أعولها والمكونة من 5 أفراد زوجة و4 أبناء، سوى مبلغ مالي قيمة معاش اتقاضاه شهريًا بعد مدة خدمة طويلة، وهاهو الآن لا يجد ما يصرف به على أسرته".

    من جانب آخر رفض مسئولي مكتب تأمينات دسوق أول في كفرالشيخ، الرد على شكوى المواطن بحجة عدم وجود تصريح بالأدلاء بتصريحات لوسائل الإعلام.

    إعلان

    إعلان

    إعلان