بالصور| الأهالي يستقبلون المفرج عنهم في أحداث إبيوقا بالمزمار البلدي

03:24 ص الجمعة 07 ديسمبر 2018

كفرالشيخ - إسلام عمار:

رغم موجة الطقس السيئ، استقبل أهالي قرية إبيوقا التابعة لمركز دسوق في كفرالشيخ، أمس الخميس، والقرى والعزب المجاورة لها 18 شخصًا مفرج عنهم في الأحداث التي شهدتها القرية أول أيام عيد الأضحى الماضي بقطع أهالي بالقرية للطريق والاشتباك مع رجال الشرطة غضبًا على وفاة طفل في حادث سير، بالزغاريد وعلى أنغام المزمار البلدي، بعد إخلاء سبيلهم رسميًا من مركز شرطة دسوق.

وقال سامح العطوي، أحد شباب قرية إبيوقا لـ"مصراوي"، إن الاستقبال بدأ بزفة بالمزمار البلدي بعد خروج 18 شخصًا من أبناء القرية المفرج عنهم في هذه الأحداث، عقب إخلاء سبيلهم من مركز شرطة دسوق، واستمرت زفة المزمار البلدي للمفرج عنهم طوال مدة الطريق حتى وصلوا إلى القرية.

وأضاف العطوي، أنه لحظة وصول أبناء القرية المفرج عنهم أستقبلوهم السيدات بالزغاريد وسط فرحة عارمة واستمرت الأحتفالات على أنغاز المزمار البلدي وانضم معهم الدي جي وتحول الوضع إلى احتفال كبير من أهالي القرية للمفرج عنهم رغم حالة الطقس السئ وهطول الأمطار، فيما أنشغل كبار ورموز القرية باستقبال المهنئين من القرى المجاورة.

وقضت محكمة جنايات كفرالشيخ "الدائرة الأولى"، حضوريًا بحبس 8 متهمين، 3 أشهر مع الشغل، وبراءة 26 متهمًا آخرين منهم 11حضوريًا و15 غيابيًا، وتقدير مبلغ 21 الفا و714 جنيها قيمة تلفيات سيارات الشرطة والتي تعرضت للاتلاف أثناء الأشتباك مع رجال الشرطة، إذ قالت المحكمة أثناء نطقها بالحكم أن المحكوم ببرائتهم وعددهم 26 متهمًا لا يوجد اي دليل ضدهم سوى التحريات فقط.

صدر الحكم برئاسة المستشار بهاء الدين المري، رئيس المحكمة والدائرة، وعضوية المستشارين شريف قورة، ومحمد الشرنوبي، وسكرتارية محمد رضا، وذلك في أحداث القضية رقم 26787 لسنة 2018 جنايات مركز شرطة دسوق، والمقيدة برقم كلي 2372 لسنة 2018 كلي كفرالشيخ، والمعروفة بأحداث قرية إبيوقا.

تعود الأحداث بوفاة الطفل "محمد هاني نعيم"، 7 سنوات، بعد أن صدمته سيارة تسير على طريق دسوق - كفرالشيخ، ما أدى إلى وفاته عقب نقله لمستشفى دسوق العام، ووفق ذلك كان رد الفعل من أهالي القرية قطع الطريق ومنعوا مرور السيارات وذلك حزنًا على فقدان هذا الطفل بعدما تبين أنه وحيد والديه.​

إعلان

إعلان

إعلان