• بعد انفجار رحم امرأة بجنينها أثناء الولادة.. إيقاف 3 أطباء بمستشفى بالشرقية

    06:45 م الخميس 06 ديسمبر 2018

    الشرقية – فاطمة الديب:

    قرر الدكتور هشام مسعود، وكيل وزارة الصحة بالشرقية، اليوم الخميس، إيقاف 3 أطباء بمستشفى "منيا القمح المركزي، عن العمل لمدة 3 أشهر، وإحالتهم إلى التحقيق، لتورطهم بالتسبب في وفاة ربة منزل وجنينها، أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية لها بالمستشفى، مع إحالة الواقعة إلى النيابة.

    تفقد وكيل وزارة الصحة بالشرقة، يرافقه الدكتور إياد درويش، مدير إدارة المستشفيات بالمديرية، مستشفى منيا القمح المركزي، وأمر بفتح تحقيق بالمستشفى، والتحفظ على الملف الطبي، عقب وفاة امرأة وجنينها "طفلة"، أثناء إجرائها جراحة ولادة قيصرية.

    وأوضحت التحقيقات الأولية عدم وجود الأخصائي، والطبيب المُقيم، فضلًا عن وجود طبيب مُقيم آخر غير مُقيد بالنوبتجية، وجرى إعداد مذكرة بالواقعة، وبالعرض على الدكتور ممدوح غراب، محافظ الشرقية، تم إيقاف الأطباء الثلاثة لمدة 3 أشهر، أو لحين انتهاء التحقيقات، وتحويل الأمر للنيابة.

    كان اللواء عبدالله خليفة، مدير أمن الشرقية، تلقى إخطارًا من اللواء محمد والي، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغٍ من أسرة ربة المنزل خديجة محمد 30 سنة، يُفيد بوفاتها وجنينها "طفلة"، إثر انفجار الرحم، أثناء إجراء عملية ولادة قيصرية بمستشفى منيا القمح المركزي، بسبب وجود إهمال طبي.

    وأوضح البلاغ، الذي حمل رقم 2 / 82 أحوال منيا القمح لسنة 2018، أن المتوفية جاءتها آلام المخاض ظهر أمس الأربعاء، وجرى نقلها إلى مستشفى منيا القمح المركزي، لكن أحد الأطباء أكد أن وقت ولادتها لم يحن بعد، رغم أنها ظلت تُعاني على مدار اليوم، قبل أن تعود مرةً أخرى إلى المستشفى، وتصادف وجود الطبيب أحمد. ع. في النوبتجية، لكنه رفض النزول من الاستراحة لمتابعة الحالة، على حد وصف البلاغ، فيما تدهورت حالة السيدة وظلت تنزف حتى توفيت وجنينها "طفلة" إثر انفجار رحمها.

    إعلان

    إعلان

    إعلان