اختفى تحت الرمال منذ 6 أشهر.. أهالي يطالبون أجهزة "البحيرة" بالبحث عن ابنهم

04:00 م الأحد 25 نوفمبر 2018

البحيرة - أحمد نصرة:

تجمهر عدد من أهالي شاب سقطت عليه الرمال، واختفى تحتها، أثناء محاولة للتنقيب عن الآثار، في مزرعة بوادي النطرون، اليوم الأحد، بعدما فشلوا في العثور على جثته منذ وقت الحادث يونيو الماضي.

حمل الأهالي لافتات يطالبون فيها اللواء هشام آمنة، محافظ البحيرة بالتدخل لحل الأمر وتفعيل قرار الحفر للبحث عن الجثث داخل المزرعة المشار إليها.

ترجع أحداث الواقعة إلى بلاغ من موسى عبدالله موسى هيبة، المقيم بقرية دنشال مركز دمنهور، بتغيب شقيقه "محمد" 33 سنة، عامل زراعي، وأنه توجه مع آخرين للعمل بمزرعة أبورواش بطريق الدبلوماسيين منذ منتصف شهر رمضان الماضي، وانقطعت أخباره عقب ذلك.

وأضاف المُبلغ، أنه توصل إلى مكان شقيقه وآخرين كانوا معه أسفل حفرة في المزرعة للبحث عن بئر مياه، وجرى تشكيل فريق بحث، وبمعاينة المكان تبين وجود أعمال حفر على عمق 15 مترًا، كما عثر على المتعلقات الشخصية للمذكور "محمد"، و"عصام عبداللطيف أحمد محمد" حاصل على بكالوريوس أصول دين ومقيم بالمنصورة.

أظهرت التحريات أن الحادث كان بسبب التنقيب عن الآثار بقيادة صاحب المزرعة المدعو "أبورواش. ع."، وأنه جرى التنسيق مع شرطة السياحة والآثار بالبحيرة، وتحرير المحضر رقم 1160 لسنة 2018 إداري مركز وادي النطرون.

وتمكن ضباط فريق البحث من القبض على كلٍ من "رجب. ع."، و"حازم. ا." عُمّال بالمزرعة وبمواجهتهما أكدا قيامهما مع عدد من العمال بالتنقيب عن الآثار داخل المزرعة بتحريض من صاحب المزرعة إلا أن الرمال سقطت عليهم ولم يستطيعا إنقاذ باقي العمال الذين دُفنوا تحت الرمال.

إعلان

إعلان

إعلان