بالصور – في الإسكندرية.. حلوى المولد النبوي تقاوم الغلاء بالحفاظ على الموروث الشعبي

11:08 م الإثنين 19 نوفمبر 2018

الإسكندرية – محمد البدري:

شهدت أسواق الحلوى بالإسكندرية إقبالا متوسطا من المواطنين حتى الساعات الأخيرة قبل حلول ذكرى المولد النبوي الشريف، نتيجة ارتفاع ارتفاع الأسعار بنسبة تراوحت بين 15 إلى 30 بالمائة مقارنة بالأعوام السابقة على مختلف المنتجات المتعلقة بالموسم.

تراجع الإقبال على الشراء ظهرت معالمه في الأسواق والمنافذ التي تشتهر ببيع مستلزمات المواسم بالإسكندرية، في حين تباينت آراء المواطنين بين من فضل الإنفاق على أولويات أخرى للمعيشة، وبين قطاع آخر من المواطنين فضلوا شراء الحلوى حفاظا على الموروث الشعبي.

جولة "مصراوي" في الأسواق

وفي جولة أجراها مصراوي في أسواق الإسكندرية، تراوحت أسعار عبوات حلوى المولد في بعض منافذ بيع المنتجات الشهيرة ما بين 200 إلى 1200 جنيه بمختلف الأنواع والأحجام التابعة لعدد من العلامات التجارية المعروفة في هذا المجال.

وعن متوسط الأسعار في الأسواق التي يستهدفها الغالبية العظمى من الموطنين بلغ متوسط سعر "لفة 3 قرص علف 20 جنيها، لفة 2 قرص حمص، 12جنيها، فولية 44 جنيها للكيلو، سمسمية 42 جنيها للكيلو، حمصية 42 جنيها للكيلو، وبلغ سعر قرص علف لوز صغير 18 جنيها، والقرص الكبير منه وصل سعره إلى 28 جنيها، مقابل 30 جنيها لأقراص الفستق والبندق والكاجو واللوز، فيما تراوحت أسعار الملبن بين 30 إلى 100 جنيه للكيلو

وبالنسبة لأسعار العبوات الجاهزة فكانت أسعار بين 80 جنيها، 110 جنيهات، 150 جنيها، 200 جنيه، و 250 جنيها، بينما تراوحت أسعار العبوات الفاخرة التي تحوى أشكال العروسة والأشكال التراثية بين 400 جنيه إلى 1200 جنيه.

تجار يوضحون سبب ارتفاع الأسعار

وأرجع عدد من تجار الحلوى بأسواق المنشية وسط الإسكندرية ارتفاع الأسعار النسبي إلى زيادة قيمة الخامات المستخدمة في التصنيع خاصة وأن بعضها يتم استيراده من الخارج ومنها المكسرات بأنواعها والتي تأثرت بارتفاع قيمة الرسوم الجمركية وفرق سعر الصرف بالعملة الأجنبية.

وقال محمود فرج تاجر حلوى بسوق المنشية الشهير إن تراجع القيمة الشرائية للجنيه المصري أثر على حجم البيع إلا أن أغلب المواطنين يفضلون الشراء من أجل إدخال الفرحة على أبنائهم في حين يعزف البعض عن ما قد يجدونه سلعا غير أساسية، وتكون الأولوية لشراء المنتجات الأساسية اليومية على حساب حلوى المولد لتوفير النفقات.

شعبة الحلويات بغرفة الإسكندرية: قللنا حجم المعروض 25% وتجار خفضوا الأسعار لتسويق منتجاتهم

من جانبه قال أحمد الحندويلي نائب رئيس شعبة الحلويات بغرفة تجارة الإسكندرية، أكد لـ مصراوي أن ارتباط المواطنين بالحفاظ على عادة شراء حلوى المولد ساهم نسبيا في ضبط نسب المبيعات رغم تراجعها مقارنة بالعام الماضي، خاصة وأنها تمثل موروثا شعبيا رجع تاريخها إلى مئات السنين.

وأضاف لـ مصراوي أن التجار قللوا حجم المنتجات المعروضة في الأسواق بنسبة 25% بسبب تراجع نسبة الإقبال مشيرا إلى اتخاذ بعضهم طرقا مختلفة لتسويق المنتجات منها طرح عبوات بأوزان زنة 750 جرام فيما أقل، وهي أوزان لم تكن متداولة بشكل كبير من قبل إلا أنها كانت أحد السبل لموازنة الأسعار.

وأشار إلى أن متوسط نسبة ارتفاع الأسعار لم يتجاوز عند بعض التجار نسبة 10% خاصة مع طرح كميات بتخفيضات بلغت 25% على أسعار العبوات كمحاولة من التجار في ترويج منتجاتهم مع إدخال البهجة على المواطنين نظير هامش ربح بسيط.

البعض حافظ على العادة بوصفات "السوشيال ميديا"

في الوقت نفسه لجأت بعض ربات المنازل إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتعلم كيفية تصنيع حلوى المولد بأقل الإمكانيات، إذ أوضحت عبير حسن، ربة منزل أنها تعلمت بعض الوصفات البسيطة لتصنيع المنتجات الرئيسية مثل الفولية والحمص والسمسم والتي لا تختلف طرق تصنيعها كثيرا ولا تحتاج مجهود كبير، مبينة أنها لجأت لفكرة تصنيعها في المنزل لتقليل التكلفة وإنتاج الكمية التي تكفي الأسرة.

ليست أساسية ولكن فرحة الأبناء تستحق

في حين اعتبرت ميرفت عبد الرحمن، ربة منزل، أن شراء كمية مناسبة من الحلوى الجاهزة الصنع مع زيادة بسيطة في التكلفة أفضل من بذل المجهود في تعلم وتطبيق الوصفات التي قد لاتصل للنتيجة المطلوبة، مشيرة إلى شراء الحلوى يأتي حرصا على العادة السنوية والتي رغم كونها ليست سلعة أساسية إلا أنها تمثل فرحة للأبناء.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 102141

    عدد المصابين

  • 90332

    عدد المتعافين

  • 5787

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 31455818

    عدد المصابين

  • 23068890

    عدد المتعافين

  • 968286

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي