والد طفلة "فيديو التعذيب" في حضانة الإسكندرية يكشف معلومات جديدة عن الواقعة

07:00 ص الجمعة 16 نوفمبر 2018

الإسكندرية – محمد البدري ومحمد عامر:

كشف "محمود إبراهيم عبد القوي" والد الطفلة "جوري" المتداول بشأنها مقطع فيديو، منذ أمس الخميس، يظهر تعرضها للإيذاء البدني على يد معلمات داخل أحد فصول حضانة خاصة بالإسكندرية معلومات جديدة عن الواقعة قائلا: "فوجئنا بالواقعة من تسجيل الفيديو المتداول ولم يكن لدينا أي علم قبل ذلك، ووالدتها كانت أول من رأت المقطع عبر إحدى الصفحات الخاصة بأولياء الأمور".

وأضاف والد جوري لـمصراوي: "شعرنا بالصدمة من التعامل غير الآدمي الذي شاهدناه ولا يمكن أن أتخيل كيف واجهت طفلتنا الأمر دون أن ندرك ما كان يحدث لها رغم متابعتها يوميا إذ كانت والدتها تسألها عن يومها ولم تكن الطفلة تجيب بشيء".

واستكمل حديثه قائلا: "جوري التحقت بالحضانة منذ 4 أشهر فقط، وكانت ترافق والدتها أثناء الذهاب، وأصطحبها من الحضانة أثناء العودة إلى المنزل، وخلال تلك الفترة لم تشكُ من تعرضها لأي إيذاء بدني إلا أنها كانت تبدو دائما صامتة وكانت ترفض الذهاب في الصباح واعتقدنا أن ذلك حال أغلب الأطفال في مثل عمرها".

وتابع: "قررت التوجه إلى مقر الحضانة لمعرفة ماذا حدث لطفلتي هناك، وفور وصولي لم أجد أحدًا هناك، وكان العمل انتهى في هذا التوقيت، إلا أنني تواصلت مع إدارة المكان وأكد لي مالك الحضانة أنه كان مصدوما هو الآخر بعد مشاهدته للفيديو المتداول، وطالبتهم بالإرشاد عن المعلمات المشاركات في الواقعة لاتخاذ الإجراءات القانونية."

وردا على تصريحات إدارة الحضانة بأن المعلمات اللائي شاركن في تسجيل الفيديو تم فصلهن منذ بضعة أشهر، أكد والد الطفلة أنهن كن يمارسن عملهن بالحضانة حتى بعد توقيت نشر الفيديو، فيما أوقفتهن الإدارة عن العمل بعد الضجة التي أثارها الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكد أنه حتى لو كان تاريخ تسجيل الفيديو منذ 3 أشهر فذلك لا يعفي أحد من المسؤولية، معتبرا أي أسرة لن تقبل أن تتعرض أطفالها إلى إيذاء بدني أو نفسي بما قد يؤثر عليهم سلبا في المستقبل.

وأوضح والد "جوري"، أنه بصدد تحرير محضر في مديرية أمن الإسكندرية لإثبات الحالة واتخاذ الإجراءات القانونية ضد المتسببين في الاعتداء على ابنته، مضيفا "مش هنسيب حقها".

كان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا أمس الخميس، مقطع فيديو داخل إحدى الحضانات الخاصة يظهر واقعة اعتداء بدنى إحدى المعلمات على طفلة داخل أحد الفصول بمشاركة آخرين ممن قاموا بتسجيل المقطع ما أثار موجة من ردود الفعل الغاضبة بين المواطنين.

وأصدر محمد كمال الدين الحجاجي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، قرارا بالغلق المؤقت لحضانة خاصة بمنطقة فيكتوريا على خلفية الفيديو المتداول.

وقال الحجاجي في تصريح لمصرواي، إن القرار صدر لحين التأكد من صحة الواقعة، مع الأخذ في الاعتبار احتمال أن تكون الواقعة كيدية، مبينا أن قرار الغلق لا يعني إثبات التهمة على الحضانة أكثر من كوه إجراء احترازي لحماية الأطفال.

إعلان

إعلان

إعلان