وزير الآثار: إعادة 432 قطعة أثرية سرقت أعقاب ثورة يناير

11:40 ص السبت 11 نوفمبر 2017

الفيوم – حسين فتحي:

أعلن الدكتور خالد العناني وزير الآثار، أنه تم إعادة حوالي 432 قطعة آثار سرقت أعقاب ثورة يناير وهربت لدولة الإمارات، وأن حاكم الشارقة الأمير سلطان بن محمد القاسمي كان له دور فعال في إعادتها إلى مصر.

وقال الوزير، إنه تم إعادة العديد من القطع الأثرية النادرة التي تم نهبها من قبل الجماعات المتطرفة من دولتي العراق واليمن، وأن الوزارة بأجهزتها تعمل على مكافحة ظاهرة سرقة الآثار من كافة الدول العربية.

وقال وزير الآثار، إن المنطقة العربية تواجه تحديات منذ 20 عاما للنيل من الهويه العربية وتغيير معالمها التاريخية.

جاء ذلك خلال افتتاح المؤتمر العشرين للآثاريين العرب ودراسات آثار الوطن العربي، المقام بجامعة الفيوم، اليوم السبت، بحضور الدكتور خالد حمزة رئيس الجامعة، والدكتور جعفر عبدالسلام رئيس رابطة العالم الإسلامية، والدكتور علي موسى رضوان أستاذ الآثار المصرية.

وقال رئيس اتحاد الأثريين العرب، إنه كان يعمل خلال فترة الستينات مفتشًا لآثار الفيوم، حيث شهدت هذه الفترة تدمير آثار الفيوم على يد محافظها، والتي كانت تمثل أول محطات الحضارة المصرية الأولى والثانية قبل ميلاد السيد المسيح، حيث كانت تقام مدينة فارس وشيدت على مساحة 200 فدان، وأن المحافظ قال حينها: "الحي أبقى من الميت"، وبالفعل دمر آثار تاريخية مهمة ولم تتخذ ضده حكومة عبد الناصر أي إجراء.

كورونا.. لحظة بلحظة

كورونا فى مصر

  • 160463

    عدد المصابين

  • 125603

    عدد المتعافين

  • 8853

    عدد الوفيات

كورونا فى العالم

  • 98198827

    عدد المصابين

  • 70600628

    عدد المتعافين

  • 2102965

    عدد الوفيات

إعلان

إعلان

  • خدمة الاشعارات

    تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي