إعلان

عمر أسعد: الإدارة الأمريكية تعزي أسرته في الضفة وتطلب من إسرائيل فتح تحقيق

02:19 م الخميس 13 يناير 2022
عمر أسعد: الإدارة الأمريكية تعزي أسرته في الضفة وتطلب من إسرائيل فتح تحقيق

الجيش الإسرائيلي

واشنطن- (بي بي سي):

طالبت الإدارة الأمريكية في الولايات المتحدة الأربعاء إسرائيل بفتح تحقيق لمعرفة ملابسات وفاة مسنّ أميركي-فلسطيني عثر عليه في قرية في شمال الضفة الغربية المحتلة جثة هامدة عقب احتجازه على أيدي جنود إسرائيليين.

ويؤكد الجانب الفلسطيني أن عمر عبد المجيد أسعد البالغ من العمر 80 عاما، عثر عليه مكبل اليدين وقد فارق الحياة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي من جهته أن عناصره أوقفوا ليل الثلاثاء رجلا في منطقة جلجليا شمال رام الله لكنهم أفرجوا عنه في الليلة نفسها.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس للصحافيين إن الراحل كان يحمل أيضا الجنسية الأمريكية وقدمت حكومة الولايات المتحدة التعازي لأسرته، واتصلت أيضاً بالحكومة الإسرائيلية لطلب توضيح بشأن الظروف التي أدت إلى وفاة المواطن الأميركي، وقال نأمل أن يجري تحقيق دقيق في ظروف هذه الحادثة.

وأكد الجيش الإسرائيلي أنه فتح تحقيقا في الحادث. وقال إن التحقيق الأولي، يبين أن الفلسطيني كان قد أوقف خلال نشاط القوات بعد أن عارض إجراء فحص أمني، وتم الإفراج عنه ليلا"، وباشرت الشرطة العسكرية إجراء تحقيق، على أن يتم نقل الملف إلى النيابة العسكرية بعد الانتهاء منه.

ويقول الإعلام المحلي في إسرائيل أن الجيش ينفذ عمليات اعتقال في المنطقة بشكل شبه يومي وغالبا مايعتقل العشرات من الفلسطينيين بدعوى ضلوعهم في "نشاط إرهابي".

وأكد رئيس المجلس المحلي فؤاد مطيع لوكالة فرانس برس أن وحدة تضم 30 إلى 40 جنديا إسرائيليا نصبت في الساعة الثانية فجرا كمينا وسط قرية جلجليا، "أوقفوا السيارات وسط القرية واعتقلوا ركابها وقيدوا أيديهم".

وبحسب رئيس المجلس المحلي، فإن الراحل كان عائدا إلى منزله بعد زيارة لأقاربه، عندما تم اعتقاله وتقييد يديه وضربه وتركه في مبنى قيد الإنشاء. وعثر على أسعد ميتا في الساعات الأولى من صباح الأربعاء بعد مغادرة الجنود القرية.

هذا المحتوى من

أفضل 8 هواتف بسعر أقل من 5000 جنيه

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market

خدمة الاشعارات

تلقى آخر الأخبار والمستجدات من موقع مصراوي