إعلان

خوفًا من تكرار سيناريو أفغانستان.. واشنطن تدرس خططًا لإجلاء الأمريكيين من أوكرانيا

08:12 م الثلاثاء 07 ديسمبر 2021
خوفًا من تكرار سيناريو أفغانستان.. واشنطن تدرس خططًا لإجلاء الأمريكيين من أوكرانيا

طائرة إجلاء أمريكية

كتب- محمد صفوت:

تدرس إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، خيارات إجلاء المواطنين الأمريكيين من أوكرانيا، حال شنت روسيا غزوها المحتمل لكييف.

تزامنًا مع لقاء افتراضي بين الرئيسان الأمريكي ونظيره الروسي فلاديمير بوتين، كشفت مصادر لشبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن الإدارة الحالية تدرس خطط لإجلاء الأمريكيين من أوكرانيا، وأن الخطة تقودها وزارة الدفاع "البنتاجون"، وأنه من المقرر أن تعرض على الكونجرس.

ذكر مسؤولون أمريكيون، أنه غير واضحًا بعد ما إذا كانت ستغزو روسيا جارتها أوكرانيا، لكن الحشد العسكري على الحدود يمكنها من التحرك في وقت قصير للغاية.

وقالت مصادر مطلعة لـ"سي إن إن" إن الإدارة لا ترى في الوقت الحالي حاجة لعمليات الإجلاء، إذ لا تزال الرحلات الجوية تعمل فضلاً عن فتح الحدود البرية بين أوكرانيا وجيرانها الأوروبي.

وأوضح مسؤولون مشاركون في الخطة، إنها تأتي ضمن مناقشات للخطط حال تدهور الوضع الأمني بشدة.

سيناريوهات الإجلاء

لدى وزارتي الدفاع والخارجية خططًا جاهزة لأسوأ السيناريوهات في عدة دول حول العالم، ويتم تحديث الخطط وتغييرها في ضوء الوضع على الأرض.

استبعد المسؤولون، إجلاء الدبلوماسيين من أوكرانيا، إذ يرى البيت الأبيض أن كييف حليف رئيسي لأوروبا الشرقية، حتى إن لم تكن عضوًا في الناتو، كما أن هناك فائدة استراتيجية في وجود الدبلوماسيين الأمريكيين وقوات التدريب في أوكرانيا

أكد المسؤولون، أن تقليص الوجود الأمريكي في أوكرانيا أمرًا مستبعدًا، خاصة أن الوجود الدبلوماسي لأمريكا متواجد في العاصمة كييف، وهي تبعد مئات الكيلومترات عن شبه جزيرة القرم والحدود الأوكرانية الروسية، حيث الحشود العسكرية الروسية.

وأكدت المصادر أن البنتاجون يخطط لعدد من السيناريوهات المحتملة في حال كان الإجلاء ضروريًا، بدءًا من إجلاء الموظفين الحكوميين الأمريكيين غير الضروريين، إلى إجلاء أوسع يشمل شريحة أوسع من المواطنين الأمريكيين.

وأوضحت المصادر، أن وزارة الخارجية الأمريكية هي التي ستكون مسؤولة عن تحديد ما إذا كانت عملية الإجلاء ضرورية أم لا.

لعدم تكرار سيناريو أفغانستان

وأرجع المسؤولون، عدم التخطيط حاليًا لسحب الدبلوماسيين أو تقليص عددعهم، إلى أن ذلك سيعد فوزًا دعائيًا لبوتين، موضحين أن مثل هذا الإجراء سيمثل رسالة مفادها أن الرئيس الروسي يمكنه التأثير على سياسات واشنطن ووجودها الدبلوماسي في أوكرانيا.

في ظل الحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية، وسط تقارير استخباراتية عن غزو روسي محتمل في بداية العام المقبل، وضعت الخطط لإجلاء الأمريكيين.

وأرجعت مصادر، أن الخطط الحالية، تأتي بعد انتقاد الكونجرس لسوء التنظيم الذي حدث خلال عملية الإجلاء الواسعة من أفغانستان، بعد انسحاب القوات الأمريكية هناك، في أغسطس الماضي.

وأكد المسؤولون أن الإجلاء محتمل في أوكرانيا لن يشبه على الأرجح الجهود الأمريكية الهائلة لإجلاء جميع المواطنين الأمريكيين من أفغانستان.

وذكرت "سي إن إن" أن السفارة الأمريكية في كييف، لم تصدر بعد أي إرشادات جديدة بشأن عمليات الإجلاء المحتملة، وأن أخر تحذير أمني صدر عنها في منتصف نوفمبر الماضي، كان بشأن الحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية.

ملابس العيد لأولادك بـ"أقل الأسعار" وتتجنب الزحام

تعرف عليها
محتوي مدفوع

إعلان

إعلان

El Market