ترامب: سأكشف عن "صفقة القرن" قبل زيارة نتنياهو

01:23 ص الجمعة 24 يناير 2020
 ترامب: سأكشف عن "صفقة القرن" قبل زيارة نتنياهو

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

وكالات:

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخميس، إنه يعتزم الكشف عن خطّته للسلام في الشرق الأوسط المعروفة بصفقة القرن، قبل الزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى واشنطن الثلاثاء.

وقال ترامب للصحفيين على متن الطائرة الرئاسية قبيل هبوطها في فلوريدا، وفقًا لوكالة «فرانس برس»: "على الأرجح سننشرها قبل ذلك بقليل"، مضيفاً "إنّها خطة ممتازة"، علماً بأنّ الفلسطينيين الذين لم تتم دعوتهم إلى الاجتماع المقرّر بين ترامب ونتانياهو في البيت الأبيض سارعوا إلى تأكيد رفضهم لهذه الخطة.

ونقلت وسائل إعلام عبرية، الخميس، تقارير عن تفاصيل الصفقة التي لا تحفظ الحقوق المقررة للفلسطينيين بقرارات الأمم المتحدة، وذلك بالتزامن مع زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس إلى دولة الاحتلال.

قالت صحيفة "إسرائيل هايوم" إن الخطة الأمريكية بشأن السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، ربما يتم عرضها على مسؤولين إسرائيليين في وقت أقرب من المتوقع، وربما الأسبوع المقبل، خلال زيارة لنتنياهو وجانتس إلى واشنطن، بحسب تصريحات لمسئولين كبار في الولايات المتحدة وإسرائيل.

ووفقًا لهيئة البث الإسرائيلية (كان) فإن الخطة تقضي بفرض السيادة الإسرائيلية على غور الأردن والمستوطنات في المنطقة (ج) بالضفة الغربية، بجانب النص على إقامة دولة فلسطينية لكن منزوعة السلاح.

وذكرت القناة (12) العبرية أن الخطة جاءت وفقًا لكل المطالب الأمنية الإسرائيلية، مضيفة إلى أن الخطة تتضمن مطالبة الفلسطينيين بالاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية وجعل قطاع غزة منزوع السلاح، ونزع أسلحة حماس والاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وبحسب التقارير الإسرائيلية أيضًا، لن تسمح الخطة الأمريكية للفلسطينيين بالسيطرة على حدود دولتهم المخطط لها، بجانب أنها لا تتضمن عودة اللاجئين الفلسطينيين.

لكن عقب تلك التقارير، نقلت وكالة رويترز عن الرئيس الأمريكي ترامب قوله إن التقارير الإعلامية حول تفاصيل أو توقيت مناقشة خطة السلام في الشرق الأوسط مجرد تكهنات.

وردت السلطة الفلسطينية بتحذيرات بعد التقارير الإعلامية، وجدد الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، التأكيد على "الرفض القاطع للقرارات الأمريكية التي جرى إعلانها حول القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، إلى جانب جملة القرارات الأمريكية المخالفة للقانون الدولي".​

إعلان

إعلان