إسرائيل تتوعد سوريا: وقد أُعذر من أنذر

10:21 ص الإثنين 09 سبتمبر 2019
إسرائيل تتوعد سوريا: وقد أُعذر من أنذر

أفيخاي أدرعي المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي

القاهرة- (مصراوي):

حذر جيش الاحتلال الإسرائيلي نظام الرئيس السوري بشار الأسد، بعد محاولة ميليشيات موالية لإيران تحت قيادة فيلق القدس إطلاق صواريخ من محيط دمشق على الأراضي المُحتلة.

قال أفيخاي أدرعي، المتحدث باسم جيش الاحتلال، عبر تويتر: "نحن نحذر نظام بشار الأسد أنه سيدفع ثمنًا باهظًا على سماحه للإيرانيين، وللميليشيات الشيعية العمل من داخل أراضيه حيث يغضّ طرفه، وحتّى يتعاون معها. لا يخفى هذا الشيء علينا. وقد أُعذر من أنذر".

كتب أدرعي، في تغريدة عبر تويتر صباح اليوم: "في ساعات الصباح الباكر تم رصد اطلاق فاشل لعدد من القذائف الصاروخية من سوريا، والتي لم تجتاز إلى داخل إسرائيل حيث تم اطلاقها من قبل عناصر في الميليشيات الشيعية بقيادة فيلق القدس الإيراني من مشارف دمشق".

وجاء ذلك بعد تأكيد جيش الاحتلال، اليوم الإثنين، "سقوط" إحدى طائراته في لبنان بدون أن يوضح سبب ذلك، لكنه لم ينف بشكل مباشر ما أعلنه حزب الله عن وقوفه وراء إسقاط الطائرة.

وقالت متحدثة باسم الجيش لفرانس برس "أمس الأحد سقطت طائرة مسيرة تابعة لقوات الدفاع الإسرائيلية في شمال إسرائيل على الأراضي اللبنانية"، حيث كان حزب الله قد أعلن إسقاط طائرة مسيرة إسرائيلية أثناء عبورها الحدود الجنوبية للبنان.

وأضافت "لا يوجد خطر من خرق المعلومات"، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وأعلن حزب الله اللبناني الذي تبادل إطلاق النار مع القوات الإسرائيلية في مواجهة سريعة الأسبوع الماضي، أنه أسقط الطائرة المسيرة.

وقال الحزب صباح الإثنين "تصدى مجاهدو المقاومة الإسلامية بالأسلحة المناسبة لطائرة إسرائيلية مسيرة أثناء عبورها للحدود الفلسطينية - اللبنانية باتجاه بلدة رامية الجنوبية". وأضاف "تم إسقاط الطائرة المسيّرة في خراج البلدة وأصبحت في يد المقاومين".

واندلعت الاسبوع الماضي مواجهة محدودة بين إسرائيل وحزب الله.

وجاءت هذه المواجهة بعد غارة إسرائيلية على سوريا أسفرت عن مقتل اثنين من مقاتلي الحزب في 24 أغسطس.

وقال حزب الله إن إسرائيل نفذت غارة بواسطة طائرة مسيرة على معقله في بيروت.

إعلان

إعلان

إعلان