أول تعليق من بن سلمان على هجوم أرامكو.. وبن زايد: نقف معكم

12:15 م الإثنين 16 سبتمبر 2019
أول تعليق من بن سلمان على هجوم أرامكو.. وبن زايد: نقف معكم

الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي

كتبت- رنا أسامة:

أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قدرة السعودية على "مواجهة العدوان الإرهابي والتعامل معه"، وذلك في أول تعليق يُدلي به على الهجوم الإرهابي الذي وقع قبل يومين بمحافظة بقيق وهجرة خريص، واستهدف مُنشأتي نفط تابعتين لشركة "أرامكو"- أكبر الشركات المُصدّرة للنفط في العالم.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، الذي شدّد بدوره على وقوف الإمارات إلى جانب المملكة ضد ما يمسّ أمنها، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

كان بن سلمان ظهر غُداة الهجوم في الحفل الختامي لمهرجان الهجن بمحافظة الطائف، لكنه لم يُدلِ بتصريحات علنية حوله.

وقفزت أسعار النفط في الأسواق العالمية إثر الهجوم، فيما وجه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالسحب من مخزون النفط الاستراتيجي إذا لزم الأمر، منوّهًا بأن الكمية سوف تُحدّد لاحقًا للحفاظ على إمدادات الأسواق من النفط.

وتسبب الهجوم في توقّف حوالي 50% من إنتاج أرامكو بشكل مؤقت، لكنه لم يؤثر على إمدادات الكهرباء والمياه من الوقود أو على إمدادات السوق المحلية من المحروقات، كما لم ينجم عنه أي إصابات بين العاملين، بحسب وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان.

وحمّلت واشنطن طهران المسؤولية، لكن إيران قالت إن هذه الاتهامات "بدون أي دليل"، وانتقدت تجاهلها لإعلان جماعة الحوثي في اليمن مسؤوليتها عن الهجوم.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على أهبة الاستعداد للرد على الهجوم، وأجاز استخدام النفط من "الاحتياطي الاستراتيجي" للولايات المتحدة لتحقيق الاستقرار في السوق. كما حذّرت مستشارة البيت الأبيض كيليان كونوا من استعداد بلادها للتحرك في حال أي هجوم إيراني على السعودية.

ويُعد هذا ثالث هجوم خلال 5 أشهر يتسبب في نشوب حريق بمُنشآت تابعة للشركة. ففي مايو الماضي، وقع هجوم محدود بطائرات مُسيّرة مُفخّخة استهدف محطتي ضخ بترولية تابعتين لأرامكو بمحافظة الدوادمي ومحافظة عفيف في منطقة الرياض، ووصفته المملكة بـ"الجبان والإرهابي والتخريبي".

إعلان

إعلان

إعلان