شي ودوتيريتي يخففان حدة النزاع بشأن بحر الصين الجنوبي خلال لقائهما في بكين

02:06 ص الجمعة 30 أغسطس 2019
شي ودوتيريتي يخففان حدة النزاع بشأن بحر الصين الجنوبي خلال لقائهما في بكين

رئيسا الصين والفلبين

بكين - (د ب أ):

بدا أن رئيسا الصين والفلبين قد خففا من حدة خلافاتهما المستمرة بشأن النزاع في بحر الصين الجنوبي، أثناء لقائهما في بكين أمس الخميس.

وقال الرئيس الصيني شي جين بينج إن الجانبين يحتفظان بتواصل فعال بشأن قضية بحر الصين الجنوبي، حسبما ذكرت وكالة أنباء الصين الرسمية (شينخوا).

ونقلت الوكالة عن شي القول لدى لقائه الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي في بكين الخميس: "طالما أن الجانبين يتعاملان مع قضية بحر الصين الجنوبي بشكل مناسب، فإن أجواء العلاقات الثنائية ستكون جيدة، وسيكون أساس العلاقة مستقرا وسيكون السلام والاستقرار له ضمانة مهمة".

كما أثار شي أيضا الأنشطة المشتركة لتطوير حقوق النفط والغاز في المنطقة.

وكانت مانيلا قد سجلت انتصارا عام 2016 في حكم دولي بمحكمة في لاهاي، تضمن رفضا لمطالب بكين في بحر الصين الجنوبي.

وفي يوليو 2016، قضت محكمة التحكيم الدائمة بأن بكين ليس لديها أسس قانونية أو تاريخية فيما يسمى بـ "خط القطاعات التسعة" الذي يحدد مطالبها بأن لها الحق في بحر الصين الجنوبي بأكمله تقريبا.

وتطالب الصين بالسيطرة على البحر بأكمله باعتباره ضمن أراضيها، وأقامت جزرا اصطناعية لها ومنشآت ذات قدرة عسكرية في المنطقة. كما تتنازع مع الصين أيضا في تلك المنطقة، كلا من فيتنام وماليزيا وبروناي وتايوان.

وكان دوتيرتي، الذي وصل إلى السلطة في يونيو 2016 ، قد تغاضى عن حكم المحكمة حتى الآن، فيما يسعى للحصول على مساعدات مالية من بكين.

وذكرت وسائل إعلام رسمية أن شي تعهد بتحسين العلاقات مع الفلبين يوم الخميس.

وقال الرئيس الصيني إن العلاقات الدولية والإقليمية أصبحت معقدة "بشكل عميق"، لكنه يرغب في العمل مع دوتيرتي من أجل تحسين "العلاقات الاستراتيجية" بين البلدين، حسب شينخوا.

وأضاف: "لن يفيد هذا فقط البلدين وشعبيهما، ولكن سيضيف طاقة إيجابية إلى السلام والاستقرار الإقليميين".

ومن المقرر أن يواصل دوتيرتي زيارته إلى الصين، التي تستمر خمسة أيام، اليوم الجمعة بلقاء مع رئيس الوزراء الصيني لي كه شيانج قبل المغادرة إلى جوانجتشو وفوشان جنوب الصين.

إعلان

إعلان

إعلان