ميركل تعترف بأنها فوجئت بزيارة ظريف لفرنسا

09:08 م الأحد 25 أغسطس 2019
ميركل تعترف بأنها فوجئت بزيارة ظريف لفرنسا

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

بياريتز(فرنسا) - (د ب أ)

اعترفت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل بأنها فوجئت بزيارة وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لمنتجع بياريتز الفرنسي الذي يستضيف قمة مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى.

وفي ردها على سؤال حول ما إذا كان قد تم إبلاغها من قبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بزيارة ظريف، قالت ميركل مساء اليوم الأحد " شعرت بأنه تم إبلاغي في الوقت المناسب"، مشيرة إلى أنها لا يمكنها القول بالتحديد ما إذا كان هذا قد حدث في اللحظة التي ظهرت فيها تقارير عن هبوط طائرة ظريف في بياريتز.

وأضافت ميركل أن هناك العديد من المشاركين في قمة السبع الكبار الذين يجرون محادثات مباشرة بشكل دائم مع إيران وقالت إن من بين هذه الأطراف اليابان على سبيل المثال " ولم يكن من المتوقع مساء أمس أن هذه (المحادثات) ستتواصل من فورها اليوم، ولم أكن أعرف بذلك على أية حال".

ولفتت ميركل إلى أنها نفسها ليس لديها خطط لمقابلة ظريف، وقالت إن بلادها تتعاون بشكل جيد مع فرنسا وبريطانيا في ملف إيران.

كان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان قد دعا نظيره الإيراني للحضور إلى فرنسا ويعتزم مقابلته مساء اليوم، وقد تم الإعلان في وقت لاحق من اليوم أن ماكرون نفسه التقى ظريف.

وغادر ظريف بياريتز مساء اليوم.

ويعد الصراع النووي مع إيران واحدا من أهم القضايا المطروحة على أجندة قمة السبع الكبار، وتنظر الولايات المتحدة إلى إيران باعتبارها عدوا.

وقالت ميركل إن ماكرون كان قد تحدث خلال مأدبة العشاء أمس السبت عن محادثاته مع ظريف، وتابعت أن جولة المحادثات مع إيران لم تسفر عن وضع جدول زمني بخصوص ملف الصراع مع إيران كما لم تسفر عن صياغة مشتركة للخطوات التالية " لكننا فكرنا في خيارات".

وذكرت ميركل أن المحادثات تناولت أيضا السؤال حول مصلحة إيران، التي تعاني العقوبات، وحول ما يمكن فعله من أجل العودة إلى الاتفاق النووي.

كانت ميركل وصفت زيارة ظريف بأنها إسهام في حل الصراع مع إيران وأضافت أن الزيارة " حدث مواز في نفس المكان لكنها ليست حدثا خاصا بالقمة".

وأضافت ميركل أن هناك اتفاقا على أن كل محاولة للتهدئة في الصراع النووي مع إيران، لها قيمتها.

إعلان

إعلان

إعلان