الاتحاد الأوروبي ينفي تمويل الميليشيات في السودان ويجمد مشروعات الهجرة

07:04 م الثلاثاء 20 أغسطس 2019
  الاتحاد الأوروبي ينفي تمويل الميليشيات في السودان ويجمد مشروعات الهجرة

الاتحاد الأوروبي

بروكسل - (د ب ا):

نفى الاتحاد الأوروبي المزاعم القائلة بأن المشروعات التي ينفذها في السودان، دعمت القوات المسلحة المتهمة بارتكاب أعمال عنف مفرطة ضد المدنيين خلال الأزمة السياسية الأخيرة في السودان.

وقال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد علق في الأشهر الأخيرة البرامج المنفذة في المناطق الكائنة بشمال شرقي السودان، والتي تهدف إلى الحد من الهجرة.

ومنذ الإطاحة بالرئيس السوداني السابق عمر البشير تم وجيه الاتهام للحكام العسكريين الجدد للسودان باستخدام القوة المفرطة مما أدى إلى حدوث العديد من الوفيات وأعمال العنف.

وتعرضت برامج الاتحاد الأوروبي التي تهدف إلى الحد من تدفقات الهجرة بالسودان إلى انتقادات حادة، بدعوى أنها تدعم بشكل غير مباشر قوات التدخل السريع السودانية المنبثقة عن الجيش السوداني، وهي القوات المتهمة بإطلاق الرصاص على المحتجين وتنفيذ عمليات عنف أخرى.

وردا على تقرير نشرته أمس الاثنين مجلة "دير شبيجل" الألمانية قال متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن "الاتحاد لم يقدم أي دعم مالي للحكومة السودانية ، أو للمجلس العسكري الانتقالي أو قوات التدخل السريع".

إعلان

إعلان

إعلان