ألمانيا تستعيد للمرة الأولى من سوريا أطفالا لألمان من مقاتلي داعش

04:06 م الإثنين 19 أغسطس 2019
ألمانيا تستعيد للمرة الأولى من سوريا أطفالا لألمان من مقاتلي داعش

علم ألمانيا

دمشق/برلين- (د ب أ):

أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية اليوم الاثنين أن ألمانيا استعادت للمرة الأولى أطفالا، كان آباؤهم ألمان من مقاتلي تنظيم داعش.

وقالت المتحدثة إنه تم تسليم أربعة أطفال لموظفي القنصلية الألمانية العامة في إربيل على الحدود بين سوريا والعراق.

وكان عبد الكريم عمر المتحدث باسم السلطات الكردية في سوريا ذكر لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين أنباء عن عملية التسليم، وقال إن هؤلاء الأطفال هم ثلاثة أيتام - بنتان وصبي- ورضيعة مريضة تبلغ من العمر ستة أشهر.

وأضاف أن هؤلاء الأطفال كانوا يعيشون في مخيم "الهول" للاجئين بعد هزيمة ميليشيات داعش في سوريا.

وذكرت مصادر لـ (د.ب.أ) أنه من المقرر أن يسافر الأطفال الأيتام الثلاثة والطفلة المريضة بصحبة أجدادهم من إربيل إلى ألمانيا، لافتة إلى أن أم الفتاة الرضيعة لا تزال على قيد الحياة برفقة أطفال آخرين في مخيم "الهول".

يشار إلى أنه يتم مناقشة إعادة أطفال أنصار (داعش) منذ وقت طويل بألمانيا.

وكانت الحكومة الألمانية تشير دائما إلى أنه ليس هناك تمثيل دبلوماسي ألماني حاليا في سوريا.

يذكر أن المحكمة الإدارية ببرلين قررت في يوليو الماضي إلزام الحكومة بإعادة أقارب مقاتلي داعش.

وبحسب بيانات مركز روج آفا للدراسات الاستراتيجية، هناك 117 طفلا ذوو جنسية ألمانية في شمال شرقي سوريا، وهناك أيضا 21 طفلا لمواطنين ألمان، ولكن ليس لدى الأطفال جنسية ألمانية، فضلا عن عشرات النساء و66 رجلا.

وكانت الحكومة الاتحادية الألمانية ذكرت مؤخرا أن هناك 68 سيدة منحدرة من ألمانيا وأكثر من 120 طفلا في سوريا.

إعلان

إعلان

إعلان