• أفغانستان تشهد مرور 100 عام على استقلالها

    03:12 م الإثنين 19 أغسطس 2019
    أفغانستان تشهد مرور 100 عام على استقلالها

    علم أفغانستان

    كابول- (د ب أ):

    شهدت أفغانستان، اليوم الاثنين، مرور 100 عام على استقلالها عن بريطانيا، في ظل سحابة من الحزن الذي يخيم على البلاد بسبب تفجير انتحاري وقع في مطلع الأسبوع الجاري.

    وبمجرد بدء الاحتفالات، تعرض إقليمان على الاقل إلى انفجارات أو سقوط صواريخ. وجاءت الهجمات بعد تفجير انتحاري وقع في حفل زفاف في مطلع الأسبوع، وأسفر عن مقتل العشرات.

    وقد أصيب 52 شخصا على الاقل في مدينة جلال آباد، عاصمة إقليم نانجارهار الواقع في شرق البلاد، وفي منطقة خوجياني، بينما كان المواطنون في طريقهم للخروج للاحتفال، وذلك بحسب ما قاله المكتب الاعلامي التابع لحاكم نانجارهار.

    وذكر البيان أن الإصابات كانت ناتجة عن 10 انفجارات وقعت بسبب متفجرات سبق وضعها في تسعة مواقع، مضيفا أن عددا كبيرا من المصابين قد تلقوا الإسعافات الأولية وغادروا إلى منازلهم.

    يذكر أن تنظيم داعش وحركة طالبان تنشطان في إقليم نانجارهار. ويعرف إقليم نانجارهار بأنه موطن تنظيم داعش منذ ظهوره في أفغانستان مطلع عام 2015.

    من ناحية أخرى، قال أسد الله دولة زاي، المتحدث باسم حاكم إقليم لجمان المجاور، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن ستة أشخاص على الأقل أصيبوا إثر سقوط قذيفة هاون في منطقة كانت تقام بها احتفالات يوم الاستقلال.

    وقال الرئيس الأفغاني أشرف غني في قصر دار الأمان - وهو مبنى أعيد بناؤه تقريبا بعد أن دُمر خلال عدة حروب - إن أوجه الاحتفال، التي تتضمنإعادة فتح القصر، تم تأجيلها احتراما لضحايا التفجير الذي وقع مساء أمس الاول السبت.

    ووقع التفجير الذي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مسؤوليته عنه، وهو الأكثر دموية في المدينة حتى الآن خلال العام الجاري، على طريق دار الأمان، حيث تضاء الشوارع حاليا خلال الليل بالأضواء الملونة، للاحتفال بمرور مئة عام على استقلال أفغانستان.

    وقال غني إن حكومته ملتزمة بالقضاء على مخابئ داعش في جميع أنحاء البلاد وتدميرها.

    يذكر أن البريطانيين قادوا ثلاثة حروب لجعل أفغانستان تحت سيطرتهم، وبالتالي وقف توسع الإمبراطورية الروسية جنوبا.

    إعلان

    إعلان

    إعلان