رئيس مجلس النواب الأردني يطالب بلاده بتهديد اسرائيل بإلغاء معاهدة السلام

12:32 م الإثنين 19 أغسطس 2019
رئيس مجلس النواب الأردني يطالب بلاده بتهديد اسرائيل بإلغاء معاهدة السلام

رئيس مجلس النواب الأدرني عاطف الطراونة

عمان- (د ب أ):

طالب رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة الحكومة بأن تبعث برسالة جادة تجسد تهديداً واضحاً لدولة "الاحتلال" الاسرائيلي مفادها بأن "السلام بيننا مهدد في ظل استمرار اعتداءاتها على القدس والأقصى".

جاء حديث الطراونة في اجتماع طارئ عقده النواب في قاعة عاكف الفايز بدار مجلس النواب بحضور الحكومة.

وقال الطراونة: "نقف خلف جهود الملك المفدى في الدفاعِ عن حقوق الشعب الفلسطيني، والوقوف في وجه إجراءات الاحتلال المرفوضة والمدانة، ونطالب الحكومة بعكس تصريحاتها إلى إجراءات على الأرض، تبعث من خلالها برسالة إلى العالم مفادها بأن دولة الاحتلال مازالت تمثل بؤرة من بؤر الظلم والتطرف والاحتلال، وسبباً من أسباب عدم استقرار المنطقة نتيجةَ أفعالها التي لا ترقى إلا لمستويات التجريم والمحاسبة".

بدوره، قال وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي إن "الأردن يقوم بكل ما يستطيع لمواجهة الاحتلال والتصرفات الاستفزازية التي لن تقود إلا لتفجر الأوضاع".

وأضاف أن "حماية المقدسات ليست تصرفا لحظيا وانما متواصلا لمواجهة الاحتلال والتواصل مع المؤسسات الدولية" ، لافتا إلى أن موقف الأردن ثابت تجاه القدس كما أعلن الملك عبدالله الثاني بأن القدس خط أحمر.

وأشار الصفدي إلى أن "الحكومة أصدرت موقفها للاحتلال قبل اقتحام المتطرفين للمسجد الأقصى وكان اخر هذه الرسائل استدعاء سفير تل ابيب أمس الأحد، وإبلاغه رسالة حازمة".

والجمعة، أصيب عشرات الفلسطينيين شرقي القدس المحتلة، بعد مواجهات مع الجيش الإسرائيلي، عقب وفاة شاب؛ متأثراً برصاصة أصيب بها جنوب بيت لحم.

يذكر أن دائرة أوقاف القدس، التابعة لوزارة الأوقاف والمقدسات والشؤون الإسلامية في الأردن، هي المشرف الرسمي على المسجد الأقصى وأوقاف القدس (الشرقية)، بموجب القانون الدولي، الذي يعد الأردن آخر سلطة محلية مشرفة على تلك المقدسات قبل احتلالها من جانب إسرائيل.

إعلان

إعلان